فلسطينية عمرها 13 سنة تعلم الانكليزية للأطفال في غزة

11 أيار 2013 - 11:31 - السبت 11 أيار 2013, 11:31:36

في كوخ صغير من سعف النخيل تعكف فتاة فلسطينية عمرها 13 عاما على تدريس اللغة الإنكليزية لمجموعة من الأطفال.
التلاميذ في الكوخ بمدينة رفح في قطاع غزة تقل سنهم بضع سنوات عن عمر معملتهم الصغيرة غدير الهسي.
وذكرت غدير أنها قررت الاستفادة من إجادتها لطريقة نطق الكلمات وقواعد اللغة الانجليزية بالتدريس للصغار.
وقالت المعلمة الصغيرة “أنا شايفة عندي قدرة فبدي أستفيد وأفيد غيري كمان من هذه القدرة إللي عندي.”
وتتقاضى غدير عشرة شواقل (أقل من ثلاثة دولارات) من كل تلميذ شهريا وهو مبلغ تصفه بأنه رمزي إذ يقل كثيرا عن الأجر المعتاد للدروس الخاصة للغة الانجليزية.
وغدير هي الابنة الكبرى لأسرة لها خمسة من الأبناء. وتساهم الفتاة بجزء من أجر التدريس في دخل عائلتها كما تنفق بعض دخلها على شراء ملابس لها ولإخوتها.
وقالت “لازم الواحد يعتمد من هو صغير على نفسه أول شي. ويكون اللي عنده طموح يحققه من هو صغير ويتعدى كل الصعوبات لحتى يوصل لهذا الهدف.”
ويعيش زهاء مليون و600 ألف فلسطيني في قطاع غزة الذي تحاصره إسرائيل منذ انتزعت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) السيطرة عليه قبل أربع سنوات.
وذكرت غادة الهسي والدة غدير أن ابنتها متفوقة في دراستها بالمدرسة.
وقالت الأم “ابنتي يعني عندها طموح من هي صغيرة. حابه تنمي طموحاتها هاي وتلبي احتياجاتها من غير ما تحمل أهلها فوق طاقتهم يعني. فاتجهت الى  أن تعطي دروسا خصوصية بما أنه هي شاطرة في مادة الانجليزي.”
وأضافت أن غدير بدأت بالتدريس لطفلة واحدة لكنها شجعتها على قبول المزيد من التلاميذ.

انشر عبر
المزيد