المالية الصهيونية تطلب من نتنياهو تقليص 4 مليارات من الميزانية الامنية

11 أيار 2013 - 10:59 - السبت 11 أيار 2013, 10:59:05

من المنتظر ان يؤكد قادة المؤسسة الأمنية الصهيونية ان وزارة المالية تطلب تقليص 4 مليارات شيكل من الميزانية الامنية في الوقت الحالي وذلك خلال اجتماعهم برئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يوم الأحد، وذلك حسب ما نقلت صحيفة "يديعوت احرونوت".
وذلك من شأنه أن يعيد الجيش الصهيوني إلى الأوضاع أو الأزمات التي كان يعاني منها قبل اندلاع حرب لبنان الثانية عام 2006، الأمر الذي سيجعله غير قادر على توفير مستوى الأمن المطلوب لسكان الكيان.
وأشارت إلى أن قادة هذه المؤسسة سيطلبون من رئيس الحكومة أن يؤيد الخطة البديلة التي أعدها الجيش وحظيت بدعم من وزير الجيش موشيه يعالون.
وتنص الخطة البديلة على تقليص مصروفات الجيش الصهيوني بالتدريج، من خلال إعادة تنظيم وحداته المتعددة على المدى البعيد، ولاسيما من خلال إعادة تنظيم سلاح البر.
وقد رفض وزير المالية الصهيوني يائير لابيد الانتقادات الشديدة التي وجهتها جهات مختلفة إلى الخطة الاقتصادية التي وضعتها وزارته مؤكداً عبر صفحته على موقع (فيسبوك) للتواصل الاجتماعي أن الخطة أنقذت الاقتصاد الصهيوني.
ويشار إلى أن مجلس الوزراء الصهيوني سيعقد الاثنين المقبل جلسة ماراثونية لإقرار مشروع ميزانية الدولة للعامين الحالي والقادم.
وسيبتّ نتنياهو بعد عودته من زيارته للصين اليوم في مسألة ميزانية الجيش.
وطالبت وزارة المالية بتقليص ميزانية الجيش بأربعة مليارات شيكل إلا أن أوساطاً حزبية رجحت اتخاذ نتنياهو قراراً بحصر التقليص في نصف هذا المبلغ ما يعني توسيع رقعة التقليصات المنوي اتخاذها في المرافق المدنية.
 

انشر عبر
المزيد