الاحتجاجات تعود الى شوارع "اسرائيل"

09 أيار 2013 - 06:26 - الخميس 09 أيار 2013, 06:26:18

في اعقاب التدابير الاقتصادية الجديدة التي فرضها وزير المالية الاسرائيلي يائير لبيد , فان النشطاء الاجتماعيين ينوون تجديد الاحتجاجات التي بدات في صيف 2011 وذلك بتنظيم مظاهرة كبيرة مساء الخميس امام منزل الوزير اضافة الى مسيرة ضخمة مساء السبت في تل ابيب.
ويخطط نشطاء الاحتجاج الاجتماعي جنبا إلى جنب مع جماعات احتجاج مختلفة من جميع أنحاء اسرائيل لمكافحة خطة التخفيضات الاقتصادية، التي يقولون انها سوف تضر بالفئات المحرومة والطبقة الوسطى. وسوف تبدأ مسيرة السبت التي يتوقع المنظمون بانها ستكون من اكبر التظاهرات من ميدان هابيما في تل أبيب تحت عنوان "الشوارع الخلفية".
وكان وزير المالية الاسرائيلي يائير لبيد قد سلم مشروع الموازنة لعامي 2013 – 2014 لوزراء الحكومة لدراسته، والذي يعتمد على رفع كافة أنواع الضرائب في اسرائيل وتقليص في موازنة بعض الوزارات.
والمشروع يتضمن رفع ضريبة الدخل بنسبة 1.5% والقيمة المضافة 1%، كذلك سيتم رفع الضرائب على الشركات الكبرى في اسرائيل ورفع الضرائب على السجائر والكحول، كذلك جزء من هذه الضرائب سوف يعمل بها خلال العام الحالي في حين سيتم تنفيذ ما تبقى منها بداية العام القادم، ما يعني بالارقام دخول 4 مليار شيقل لميزانية الحكومة عام 2013 ودخول 14 مليار شيقل عام 2014.
وأشار الموقع الى ان مشروع الميزانية يتضمن تقليص بقيمة 6.5 مليار شيقل عام 2013 في حين سيصل التقليص عام 2014 الى 18 مليار شيقل، حيث سيتم تقليص في موظفي الخدمة المدنية بقيمة 1% هذا العام وبنفس النسبة العام القادم، وتقليص في ساعات الدوام الاضافي بـ 10%، كذلك سيشمل التقليص في وزارة التعليم ومخصصات الأطفال وكذلك وزارة المواصلات.
 

انشر عبر
المزيد