الشيخ عدنان: السلطة "مقصرة" في حماية المواطنين من اعتداءات المستوطنين

07 أيار 2013 - 09:25 - الثلاثاء 07 أيار 2013, 09:25:14

قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، الشيخ خضر عدنان، إنه يجب التصدي لهجمات المستوطنين ضد أبناء ومواطني الضفة المحتلة عن طريق تشكيل مرجعية وطنية تضم جميع الأطياف الفلسطينية لمباحثة تلك الاعتداءات وسبل الرد عليها.
وأوضح الشيخ عدنان، أن هجمات المستوطنين بالضفة المحتلة تعبير صريح وواضح حول العنصرية المترسخة في العقيدة الصهيونية، واصفاً تلك الاعتداءات الأخيرة لقطعان المستوطنين بـ"الاجتياحات".
ولفت القيادي بالجهاد أن الهجمات الأخيرة لقطعان المستوطنين باتت أكثر ضراوة وشراسة وقال:"المستوطنون يعيثون فساداً بالضفة المحتلة وفي المرحلة الأخيرة، وخاصة في منطقة رأس كركر، كانت الهجمات شديدة على أبناء تلك القرية حيث حرقوا السيارات وقطعوا الأشجار وروعوا المواطنين".
وأكد عدنان، أن السلطة الفلسطينية مقصرة في حماية المواطنين بالضفة المحتلة نتيجة "الاتفاقيات المبرمة" مع الجانب "الإسرائيلي"، مشيراً أن كيان العدو يوفر مناخ آمن من ناحية أمنية وقانونية لاعتداءات قطعانه.
وأوضح أن على المواطنين بكل ما أتوا من سبل مواجهة وقطع الطريق على المستوطنين،  داعياً السلطة الوطنية لترك المجال أمام المواطنين في مواجهة تلك الهجمات، وأن يتركوا زمام الأمور في تلك الحالة للمواطن.
وفي كلمة وجهها الشيخ عدنان، للمواطنين بالضفة المحتلة، قال: قال رسول الله صلى الله وعليه وسلم: "من قتل دون أهله وولده فهو شهيد" .. دافعوا عن أعراضكم وأهليكم في هذه البقعة المقدسة".


المصدر: فلسطين اليوم - خاص

انشر عبر
المزيد