الجهاد الإسلامي: مخطط تبادل الأراضي مع "إسرائيل" مقدمة لتبادل الشعوب

06 أيار 2013 - 08:04 - الإثنين 06 أيار 2013, 20:04:14

طالب القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، خضر حبيب، الأمة العربية والإسلامية بتحمل مسؤولياتها وأخذ زمام المبادرة في الدفاع عن المدينة المقدسة وعن المسجد الأقصى.
وأكد حبيب اليوم الإثنين، أن العدو الإسرائيلي ماضٍ في تنفيذ مخططه بهدم المسجد الأقصى وإقامة هيكله المزعوم، وهذا يأتي في ظل الإنقسام الفلسطيني والعجز العربي وعدم وجود مقدسيين بعد طردهم من بيوتهم.
وأضاف أن الاحتلال الإسرائيلي يسابق الزمن لكي يقيم مخططاته ويهدم المسجد الأقصى، والعرب والمسلمون يتخذون قرارات لا ينفذون أيًا منها، معبراً عن أسفه لما يجري من قبل الدول العربية تجاه المدينة المقدسة.
وأوضح حبيب أن الاحتلال الإسرائيلي يريد حسم هذه المعركة وضم القدس بالكامل إلى "إسرائيل"، بدلا من التنازع عليها مع الفلسطينيين، وحماية هذه المدينة من هذه الأخطار ليست مسؤولية الفلسطينيين وحدهم بل كل الأمة الإسلامية.
وحول ما تم عرضه من قبل الدول العربية من عملية لتبادل الأراضي بين الفلسطينيين وإسرائيل، شدد حبيب على أن عملية تبادل الأراضي هي مقدمة لتبادل الشعوب، وهذا ما تسعى إليه إسرائيل، محذراً من هذا المخطط الذي يأتي بشكل تدريجي.
وأكد حبيب أن ما جرى هو تنازل مجاني للاحتلال الإسرائيلي، وهو مقدمة لشيء أخطر، وملف يفتح شهية الاحتلال على مزيد من التنازلات من الفلسطينيين، وهذا أكده ما جرى من قبل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عندما طلب الإعتراف بيهودية الدولة لأنها نقطة الخلاف وليس الحدود.
 

انشر عبر
المزيد