"إسرائيل" على أعتاب التردي الاقتصاد

04 أيار 2013 - 02:12 - السبت 04 أيار 2013, 14:12:44

نتيجة تراجع الاقتصاد الأمريكي والأزمة المالية التي تعاني منها أوروبا إضافة إلى القرارات الأوروبية القاضية بمقاطعة منتجات المستوطنات ، وهو ما تسبب في خسارته حوالي 6 مليارات دولار بسبب تدني التبادل التجاري مع الاتحاد الأوروبي.
وبين خبراء اقتصاديون فلسطينيون أن فقدان الاقتصاد الإسرائيلي 6 مليارات دولار سيكون له تأثير سلبي ، وسيؤثر على سعر صرف العملة المحلية (الشيكل) ، إضافة إلى مساهمته في انخفاض الإنتاج المحلي ، وارتفاع نسبة البطالة ما بين 7 و8 %.

تراجع الصادرات
وبحسب التقارير الصادرة عن الاتحاد العام للصناعيين في إسرائيل..فقد تراجعت الصادرات الصناعية الإسرائيلية بنهاية العام الماضي حيث انخفضت بنسبة 5% خلال نوفمبر وديسمبر 2012 مقابل تراجع نسبته 9% في مطلع العام الماضي.
وقال روبى جانيل مدير قسم اقتصاديات السوق في الاتحاد - الذي يتخذ من تل أبيب مقرا له - إن تراجع النشاط الصناعى في إسرائيل خلال العام الماضي قد أدى بدوره إلى تراجع عام في أداء اقتصاد الدولة وبخاصة في قطاعات التكنولوجيا التقليدية.
وطبقا للبيانات الصادرة عن بنك إسرائيل المركزي ، فقد شهد اقتصاد الدولة العبرية نموا نسبته 14% خلال الأعوام الثلاثة الماضية وزادت الاستثمارات الأجنبية المباشرة بنسبة 40% خلال تلك الفترة.
من جهتها .. تتوقع وزارة المالية الإسرائيلية نموا اقتصاديا للدولة بنهاية العام 2013 بنسبة 5ر3% في حالة بدء إسرائيل بتصدير الغاز الطبيعي خلال العام  وبنسبة 8ر2% في حالة عدم قيامها بتصدير الغاز.

انشر عبر
المزيد