الخارجية الإيطالية والاونروا تمولان حدثا رياضيا للاجئين الفلسطينيين

27 نيسان 2013 - 09:12 - السبت 27 نيسان 2013, 09:12:01

أفاد بيان لــ"الاونروا" أمس الجمعة، أنه "للسنة الخامسة، وبعد النجاح الذي حققته الدورات الأربع السابقة للألعاب الأولمبية الخاصة بالفلسطينيين PALESTINIADI، تقوم وزارة الخارجية الإيطالية من خلال مكتب التعاون للتنمية في السفارة الإيطالية في بيروت بتمويل حدث رياضي يمتد على ثلاثة أيام، مخصص للاجئين الفلسطينيين الشباب في مقر وكالة الأمم المتحدة لإغاثة اللاجئين وتشغيلهم في الشرق الأدنى "الاونروا" للتدريب المهني في منطقة سبلين. وتنظم هذه المبادرة بالتعاون مع "الأونروا" والجمعية الإيطالية UISP الرياضة للجميع.
وجرى افتتاح دورة الألعاب أمس في حضور القائم بأعمال السفارة الإيطالية ريكاردو سميمو، والملحق الثقافي في سفارة فلسطين ماهر مشيعل، وممثل رئيس لجنة الحوار اللبناني-الفلسطيني عبد الناصر الأيي ونائب المدير العام ل"الأونروا" في لبنان روجر ديفيس".
وأوضح البيان أن "دورة الألعاب الأولمبية للفلسطينيين" (PALESTINIADI) تهدف إلى تعزيز الحوار والتضامن بين الشباب الفلسطيني واللبناني عن طريق التنافس في ما بينهم خلال الأيام الثلاثة للنشاطات. وستجمع الدورة الممتدة من 26 إلى 28 نيسان أكثر من 300 طالب فلسطيني من مختلف المخيمات الفلسطينية في لبنان، جنبا إلى جنب مع التلامذة اللبنانيين من المدارس والمناطق اللبنانية كافة، وذلك في مركز الأونروا للتدريب المهني في سبلين. ويتخلل الحدث أنشطة رياضية ومسابقات في مجال الركض وكرة القدم وكرة الطاولة والكرة الطائرة وكرة السلة. كما ستقام مباريات الشطرنج خلال النهار في حين تنظم نشاطات ثقافية في المساء. في النهاية، سيجري توزيع ميداليات على الفائزين والمشاركين. وأحيا حفل الافتتاح كورال "السنونو" الفلسطيني.
وبالتزامن مع دورة الألعاب الأولمبية للفلسطينيين، تنظم الجمعية الإيطالية UISP بالاشتراك مع بلديتي صيدا وبعلبك ووكالة التعاون الإيطالي، ماراتون إحياء المدن "VIVICITT". وللسنة الثانية على التوالي، سيركض 1500 طفل لبناني وفلسطيني تراوح أعمارهم بين 8 و12 سنة على طول كورنيش صيدا تحت شعار "الركض من أجل الحقوق والسلام والبيئة" وسيركض 800 طفل فلسطيني ولبناني في بعلبك تحت شعار "الركض من أجل السلام".
وسيشارك في الماراثون لاجئون فلسطينيون من سوريا، بالإضافة إلى نازحين سوريين. كما سيشارك عدد من اللاجئين الفلسطينيين من سوريا في الدورة الخامسة للألعاب الأولمبية للفلسطينيين".

 

انشر عبر
المزيد