غزو رسمي وغير رسمي لإخضاع أهلها وتهويدها

المدن والبلدات العربية في فلسطين 48

29 كانون الثاني 2013 - 10:56 - الثلاثاء 29 كانون الثاني 2013, 10:56:39

راغدة عسيران

تشهد البلدات والمدن العربية في الأراضي المحتلة عام 1948، منذ "فك الارتباط" عن قطاع غزة في صيف 2005، ظاهرة "الزيارات" الاستفزازية والترهيبية من قبل المستوطنين، هؤلاء الذين يعيثون فساداً في الضفة الغربية، بما فيها القدس، حيث يتقاسم جيش الاحتلال والمستوطنون مهام القمع والقتل وتدمير المنازل وجرف الأراضي المزروعة ومنع الفلسطينيين من البقاء والعمل في أراضيهم. 

في الوقت ذاته، تقوم هذه الجماعات باقتحام البلدات والمدن العربية وتهديد أهلها، بمساعدة وحماية شرطة دولة الاحتلال، رغم اعتبارهم "مواطنين إسرائيليين".  فما هي أهداف هذه الهجمة الشرسة ضد الوجود الفلسطيني في الأراضي المحتلة عام 48؟  وهل هي ظاهرة مستقلة أم مدعومة من المؤسسة الصهيونية الرسمية؟  وضمن أي نطاق تأتي هذه الهجمة، أي ما هي المخاطر التي تهدد هذه البلدات والمدن وحياة الفلسطينيين فيها، حيث تتكاثر مشاريع التهويد والاقتلاع؟ 

وكيف يتصدى أهلنا في الداخل لكل مشاريع استئصلالهم ومحو هويتهم العربية الفلسطينية؟  تحاول هذه الدراسة الإجابة على هذه الأسئلة.

للإطلاع على الدارسة كاملة انقر هنا

انشر عبر
المزيد