مبارك لـ"القدس للأنباء": قضية الأسرى توحّد الشعب الفلسطيني حول خيار المقاومة

25 تشرين الثاني 2021 - 10:19 - منذ 4 أيام

وكالة القدس للأنباء - مصطفى علي

​جاءت من مخيم البداوي للاجئين الفلسطينيين، الواقع في أقصى الشمال اللبناني، إلى العاصمة بيروت لتقف أمام مقر "اللجنة الدولية للصليب الأحمر" متضامنة مع الأسرى المضربين عن الطعام في سجون العدو، وكلها عزيمة وإصرار في تحريك ملف الأسرى لدى المجتمع الدولي، وإنهاء معاناتهم.

إنها مسؤولة لجنة الأسرى لـ"الجبهة الشعبية" في الشمال، سمية مبارك، التي دعت عبر "وكالة القدس للأنباء" فصائل المقاومة الفلسطينية بإعطاء ملف الأسرى الأولوية من أجل إنقاذ حياتهم، وبخاصة  الأسرى المرضى الذين يعانون من الإهمال الطبي في سجون الاحتلال".

وقالت: "نقف اليوم لنتضامن مع أسرانا المضربين عن الطعام، والذين هم مشاريع شهداء الإهمال الطبي المتعمد من قبل العدو .. لذلك علينا التحرك سريعًا وعلى كل المستويات من أجل إنقاذ حياتهم".

وأضافت: "كل العالم، شاهد على وحشية العدو بحق الأسرى، وللأسف لا يحرك ساكنًا .. إلى متى هذا الصمت المريب؟"

ولفتت إلى أن "قضية الأسرى ورغم المأساة والمعاناة إلا أنها توحَد الشعب الفلسطيني حول خيار المقاومة، وعملية الشيخ فادي أبو شخيدم في القدس المحتلة، تؤكد على  ذلك".

وختمت مبارك مؤكدة على "استمرارية الاعتصامات والوقفات التضامنية مع الأسرى حتى كسر قيد السجان الصهيوني، وإنتزاع كافة الأسرى حريتهم"، داعيةً فصائل المقاومة إلى تنفيذ عمليات أسر جنود صهاينة لإجراء صفقات تبادل للأسرى.

انشر عبر
المزيد