"الجهاد الإسلامي" تدين بشدة قرار استراليا تصنيف حزب الله "منظمة إرهابية"

24 تشرين الثاني 2021 - 07:48 - منذ 5 أيام

غزة - متابعة

أدانت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين بشدة، قرار استراليا تصنيف "حزب الله" اللبناني "منظمة إرهابية".

وقالت الحركة في بيان لها، اليوم الأربعاء، إن "القرار الأسترالي جاء استجابة لضغوط صهيونية، ليمثل انحيازاً واضحاً من الحكومة الأسترالية للكيان الصهيوني الذي لا يتوقف عن ممارسة العدوان والارهاب، في ظل منظومة دولية متواطئة وغير قادرة عن اتخاذ أي خطوة لوقف الانتهاكات والاعتداءات الصهيونية على بلادنا وشعوبنا".

وأضافت: "إن حزب الله يقوم بدوره وواجباته في مواجهة العدوان والارهاب، ومارس دوره المشروع في مقاومة الاحتلال والتصدي لتهديداته المستمرة في ظل بقاء أجزاء من الأرض اللبنانية تحت الاحتلال".

ووجهت "حركة الجهاد"، التحية لـ"حزب الله" المقاوم وقيادته، مثمنة "وقوفه إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، ودعمه للمقاومة الفلسطينية".

وأكدت الحركة بأن "هذا القرار الظالم والخاطئ لن يؤثر على حزب الله وسعيه لتعزيز نهج المقاومة، بل سيزيد الحزب اصراراً وثباتاً ليواصل مسيرته في مواجهة العدو الصهيوني".

نص البيان كاملًا:

بِسْم الله الرحمن الرحيم

تصريح صادر عن حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين

ندين بشدة قرار استراليا إدراج حزب الله على قائمة الاٍرهاب

تدين حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين بشدة، قرار استراليا تصنيف حزب الله "منظمة إرهابية"

لقد جاء القرار الأسترالي الجائر استجابة لضغوط صهيونية، ليمثل انحيازاً واضحاً من الحكومة الأسترالية للكيان الصهيوني الذي لا يتوقف عن ممارسة العدوان والارهاب، في ظل منظومة دولية متواطئة وغير قادرة عن اتخاذ أي خطوة لوقف الانتهاكات والاعتداءات الصهيونية على بلادنا وشعوبنا.

إن حزب الله يقوم بدوره وواجباته في مواجهة العدوان والارهاب ومارس دوره المشروع في مقاومة الاحتلال والتصدي لتهديداته المستمرة في ظل بقاء أجزاء من الأرض اللبنانية تحت الاحتلال.

إننا نوجه التحية لحزب الله المقاوم وقيادته ونثمن وقوفه إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة ، ودعمه للمقاومة الفلسطينية.

كما نؤكد ثقتنا بأن هذا القرار الظالم والخاطئ لن يؤثر على حزب الله وسعيه لتعزيز نهج المقاومة، بل سيزيد الحزب اصراراً وثباتاً ليواصل مسيرته في مواجهة العدو الصهيوني.

حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين

الأربعاء 19 ربيع الآخر 1443هـ، 24 نوفمبر 2021م

انشر عبر
المزيد