بدعوة من هيئة العلماء المسلمين ورابطة علماء فلسطين..

صيدا تحتفي بأعراس الشهادة والعمليات البطولية

24 تشرين الثاني 2021 - 11:54 - منذ 5 أيام

صيدا - وكالة القدس للأنباء

نظمت هيئة العلماء المسلمين ورابطة علماء فلسطين في صيدا يوم أمس الثلاتاء لقاء النصرة وتقبل التبريكات بأعراس الشهادة ودعما للعمليات البطولية في بيت المقدس، وذلك في بلدية صيدا، القاعة الكبرى، بحضور حشد من ممثلي القوى اللبنانية والفلسطينية وعلماء الدين والمشايخ الفلسطينيين واللبنانيين وشخصيات اعتبارية...

كلمة هيئة العلماء المسلمين القاها الشيخ خالد العارفي، قال نعم صيدا مدينة الشهداء نعم صيدا توأم  عكا وغزة والقدس وكل فلسطين، موجها التحية للمرابطين في فلسطين، وتحيه معطرة للشيخ الشهيد فادي ابو شخيدم، مباركا عمليته البطولية. وندد الشيخ العارفي بالقرار البريطاني ضد حركة حماس. وأدان مسلسل التطبيع مع العدو الصهيوني.

وختم بالقول: القدس وقف للمسلمين وهي آيه من آيات الله اننا في هيئة علماء المسلمين ندعو المسلمين للوقوف الى جانب اهلنا في فلسطين كما طالب  بإلغاء التنسيق الامني داعياً  للوحدة الفلسطينية.

والقى الشيخ الشاعر عبد اللطيف الرواس قصائد شعرية من وحي المناسبة.

وتحدث ممثل حركة الجهاد الإسلامي في لبنان إحسان عطايا أكد فيها أن عملية باب السلسلة  في القدس المحتلة تؤسس لمرحلة جديدة من تاريخ شعبنا وان نهج الشهيد عزالدين القسام ما زال حيا فينا وان القرار البريطاني الاخير ضد حركة حماس وعمليات التطبيع التي يقوم بها بعض العرب  مع العدو الصهيوني لن يكتب لها النجاح.. واضاف ان عملية الشهيد ابو شخيدم اتت لتقول ان العلماء هم جاهزون للتقدم في ساحات الوغى ومستعدون لتقديم ارواحهم  في سبيل تحرير ارضنا ومقدساتنا من دنس العدو الصهيوني الغاصب

 من جهته ألقى المسؤول السياسي للجماعه الإسلامية في الجنوب الدكتور بسام حمود كلمة أكد فيها أن الشعب الفلسطيني يأبى إلا ان يكون رائدا في كل المجالات. لعلها ليست العمليه الاولى ولن تكون الاخيرة.. والشعب الفلسطيني يصر على ان يُبقى بعد كل عمليه بصمه مضيئه لتاريخه المقاوم. عملية باب السلسة سبقها الشهيد عمر ابو عصب بعملية بطولية فارق في العُمر، ولكنهم قريبون في المضمون والهدف. وأضاف حمود، ان تكون العمليات في المسجد الاقصى هذا له دلالات كبيرة.

كلمة رابطة علماء فلسطين القاها الشيخ بسام كايد، فقال هي فلسطين، نحن نعجب للشاب الشهيد عمر والشيخ فادي اللذين تقدما للشهادة، لم تفرض عليهما المعركة، هما دخلا الميدان.. هي فلسطين التي باركها الله، والله اقسم انها لن تندحر من يناقش شهادة الشيخ فادي الذي كتبها بالدم انهم الشهداء خيرة ابناء امتنا .

والقى ممثل حركة حماس في لبنان أحمد عبدالهادي كلمة بارك فيها لشعبنا الفلسطيني وامتنا العربية والاسلامية علمية الشيخ ابو شخيدم، الذي روى بيت المقدس بدمائه الزكيه وتضحياته وجهاده.  واضاف بعد معركة سيف القدس وبالرغم من التنسيق الامني مع الاحتلال، تستمر المقاومة في الضفة المحتلة، وعلى أبواب المسجد الأقصى.

19fd640b-0897-4e23-a192-0c029ef24e1f

انشر عبر
المزيد