مستوطن صهيوني يتخفى كـ"سائح" ويدخل "كتاب المزامير" إلى الأقصى

24 تشرين الثاني 2021 - 10:29 - منذ 5 أيام

القدس المحتلة - متابعة

أدخل مستوطن صهيوني، ما يعرف باسم "كتاب المزامير" إلى داخل المسجد الأقصى المبارك، متنكراً بشخصية "سائح أجنبي"، وقرأ منه في صحن قبة الصخرة، والتقط له الصور، في حين اقتحم مستوطنون بلدة سيلة الظهر جنوب جنين شمال المحتلة.

وكشف حراس المسجد الأقصى، أمس الثلاثاء، عن قيام أحد المستوطنين بإدخال "كتاب المزامير" إلى داخل المسجد الأقصى المبارك متنكراً بشخصية "سائح أجنبي".

وقال الحراس الذين فضلوا عدم ذكر أسمائهم في حديث لـ"العربي الجديد"، "إنهم حاولوا إخراج المستوطن من المكان، وطلبوا من شرطة الاحتلال اعتقاله، إلا أن الشرطة طلبت من الحراس الابتعاد عن المكان".

وأبدى حاخامات ما يسمى بمعهد المعبد الثالث الذي يشرف على اقتحامات المستوطنين دعمه وتأييده لما قام به المستوطن، وفي تعليق لهؤلاء جاء: "لم تندلع الحرب العالمية الثالثة ولم يكترث أحد".

 

انشر عبر
المزيد