انسياقاً لرغبات الاحتلال.. محافظ جنين: سنلاحق المقاومين

24 تشرين الثاني 2021 - 10:07 - منذ 5 أيام

جنين - متابعة

في انسياق واضح للسطة الفلسطينية في تلبية رغبات الاحتلال الصهيوني، والحفاظ على أمنه واستقراره مقابل عربدته وإرهابه بحق الشعب الفلسطيني، قال محافظ جنين، أكرم الرجوب، إنه "منذ توليه منصبه قبل ثلاث سنوات لم يرَ أحداً فيها قد أطلق النار على الاحتلال أو على الجنود أو على المستوطنات".

وأضاف في تصريحات إذاعية له: "سنلاحق ونعتقل كل مظاهر الفلتان، لأن ما يحدث في المحافظة خروج عن القانون".

وبحسب الرجوب، فإن "ما تقوم به المؤسسة الأمنية في جنين مؤخراً، هو نشاط أمني جدي لفرض سيادة النظام والقانون وملاحقة كل الظواهر السلبية التي بدأت تتفشى في المجتمع الفلسطيني بجنين وملاحقة المطلوبين، هذا العمل الأمني له علاقة بفرض النظام والقانون لا أكثر ولا أقل".

وأشار الرجوب، إلى أن إعلام الاحتلال "ليس بوصلة الأمن الفلسطيني، وعندما يتعرض مركز السيادة الوطني (المقاطعة) إلى إطلاق نار ستكون هناك انتفاضة في المؤسسة الأمنية وستكون هناك مراجعات للمنظومة ككل، وهذا ما حصل بأنه كان هناك قرار من أعلى المستويات بإعادة الأمن للمنطقة".

وأوضح: "أي محاولة لحركة حماس للخروج عن السلطة والنظام والقانون بالتأكيد سيكون ردنا قاسٍ جداً، والمؤسسة الأمنية بدأت بمعالجة مظاهر السلاح التي انتشرت بشكل كبير منذ أشهر"، والتي وصفها بالسلبية.

وقال الرجوب: "نحن ذاهبون إلى النهاية في هذا الموضوع ومن سيحرض سيكون معتقلاً قبل مطلقي النار، ونحن لن نترك كرامة رجل الأمن في أيدي الزعران وسنلاحقهم ونعتقلهم".

واعتبر الرجوب، أن "ما يمارس في جنين هو خروج عن القانون، وتطاول على رجل الأمن".

انشر عبر
المزيد