الحاجة أم أشرف لـ"القدس للأنباء" : لن نتوقف عن دعم الأسرى حتى نيل حريتهم

24 تشرين الثاني 2021 - 10:01 - منذ 5 أيام

وكالة القدس للأنباء - مصطفى علي

كعادتها تجدها دائمًا في مقدمة الاعتصامات المساندة للأسرى والأسيرات في سجون العدو، إنها مثال المرأة الفلسطينية الصابرة والمحتسبة، التي تشعر بمعاناة الأسرى من خلال التضامن معهم .. لا تكل ولا تمل عن المطالبة بالحرية لهم، وهي تقف أمام مقر "الصليب الأحمر الدولي" في بيروت، وترفع بيدها صور الأسرى المضربين عن الطعام رفضًا للاعتقال الإداري.

بدأت الحاجة أم أشرف حبيب، وهي مسؤولة العلاقات للهيئة النسائية لـ"حركة الجهاد الإسلامي" في لبنان، حديثها لـ"وكالة القدس للأنباء" بالمباركة للأسير الفلسطيني كايد الفسفوس بانتصاره على إرادة وجبروت السجان الصهيوني، الذي انتزع حريته بعد تعليق إضرابه عن الطعام الذي استمر لأكثر من مائة وعشرين يومًا.

وقالت: "جئنا اليوم لنتضامن مع إخوتنا الأسرى والأسيرات الذين يعانون ظروفاً صحية صعبة للغاية في ظل الإهمال الطبي الذي تنتهجه لجنة السجون الصهيونية. لا يمكن السكوت عن جرائم العدو بحق الأسرى". 

وأضافت: "في هذا المكان من أمام الصليب الأحمر ربما، ملَت منا الأبنية والأزقة وأشجار الحي التي اعتادت وقوفنا في هذا المكان، لكننا لن نمل حتى نرى أسرانا جميعًا أحرارًا وهذا أقل الواجب تجاههم".

وتمنت أم أشرف في ختام حديثها، بأن "ينال جميع أسرانا حريتهم، ويحققوا الانتصار على هذا العدو الظالم .. فالأسرى هم فخر الأمة وعزتها، ونحن معهم قلبًا وقالبًا، ووقفتنا اليوم هي للتأكيد لهم بأننا معهم حتى نيل حريتهم".

انشر عبر
المزيد