رسالة نصرالله لأعداء المقاومة: لدينا 100 الف مقاتل لنحمي كرامة وسيادة بلدنا من كل عدوان وارهاب وليس للقتال الداخلي

19 تشرين الأول 2021 - 08:30 - الثلاثاء 19 تشرين الأول 2021, 20:30:42

بيروت - وكالة القدس للأنباء

بأطل الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصرالله مساء أمس الاثنين على قناة المنار متناولا المستجدات السياسية والأحداث الأخيرة. وبخاصة المجزرة التي ارتكبت يوم الحميس الماضي في منطقة الطيونة بضاحية بيروت الجنوبية، وسقط فيها سبعة شهداء وعشرات الجرحى برصاص القناصين الذين نشرهم حزب القوات اللبنانية على أسطح بعض بنايات منطقة الطيونة.

واعتبر السيد نصرالله أن “هناك من يصنع لأهلنا في هذه المناطق ولجيراننا في هذه المناطق عدوا وهميا دائما، وهناك من يريد ان يشعر أهل عين الرمانة والحدث وفرن الشباك بالخوف والقلق وأن يعتقدوا دائما أن جيرانهم في المناطق المجاورة وخصوصا في الضاحية الجنوبية أعداء لهم".

وتابع “عندما يخاطب هذا الحزب ورئيسه عموم المسيحيين في لبنان أو يلتقي بهم نرى أن كل الخطاب والتوجيه والجهد يتركز وهذا قديم متجدد دائما يجب أن يبقى المسيحيّون في لبنان في دائرة القلق على وجودهم وعلى بقائهم وحريتهم وشراكتهم للمسلمين ويتم استغلال أي حادثة صغيرة قد تحصل بين عائلتين لإثارة مخاوف المسيحيين وقلق الوجود لديهم".

وأردف قائلا: “هذا الحزب ورئيسه يقدمون أنفسهم على أنهم المدافعون عن الوجود المسيحي وعن المقاومة المسيحية وهم من يحفظ دماء المسيحيين وأعراضهم، وتحت هذا العنوان وهذا الشعار يشد هذا الحزب ورئيسه العصب ويعمل استقطابًا من أجل تحقيق أهداف لها صلة بالزعامة وحضور هذا الحزب وما يعرضه من أدوار في لبنان على دول خارجية لها مشاريع ومصالح في لبنان".

وتوجه لرئيس حزب القوات بالقول: ”في حسابات الإقليم والمنطقة انت غلطان 100 % ..." وأضاف ”لحزب القوات ورئيسه كرمال تحضر لحرب أهلية تكون حساباتكم صحيحة فإن الهيكل العسكري لحزب الله الذي يضم رجالاً مدربين ومنظمين وأصحاب تجربة وروحية ولو أشير لهم أن يحملوا على الجبال لأزالوها اكتب عندك 100 ألف مقاتل مع أسلحتهم المتنوعة والمختلفة وجهزناهم لندافع عن ارضنا ونفطنا وغازنا الذي يسرق أمام أعين اللبنانيين ولنحمي كرامة وسيادة بلدنا من كل عدوان وارهاب وليس للقتال الداخلي”.

واعتبر اننا” لسنا ضعافاً أبدا ولسنا عاجزين ونحن حساباتنا صح ولدينا ثوابت وأهداف وقضية ورسالة ودين وأخلاق لذلك في هذا الموضع أقول لحزب القوات ورئيسه لا تخطئوا الحساب قعدوا عاقلين وتأدبوا وخذوا عبرة من كل حروبكم وخذوا عبرة من كل حروبنا”.

انشر عبر
المزيد