"حركة الجهاد الإسلامي" تلتقي "مركز الخيام"

19 تشرين الأول 2021 - 07:04 - الثلاثاء 19 تشرين الأول 2021, 19:04:36

بيروت - وكالة القدس للأنباء

زار وفد من حركة الجهاد الإسلامي ضم ممثل الحركة في لبنان إحسان عطايا، ومسؤول العلاقات اللبنانية محفوظ منور، مقر مركز الخيام، وكان في استقبالهم رئيس الشبكة العالمية للدفاع عن الشعب الفلسطيني محمد صفا، وأمين سر المركز عمر الخالد، والمنسقة لينا الدنا.

نقل عطايا لصفا تحية الأمين العام القائد زياد النخالة، ومهنئا بالإعلان عن "الشبكة العالمية..." التي اعتبرها مدماكاً على طريق تحرير الأسرى ورافعة عالمية لتطوير حركة التضامن مع الشعب الفلسطيني ضد الانتهاكات الصهيونية وقطعان مستوطنيه، وأكد عطايا على التقييم الإيجابي للشبكة واستعداد حركة الجهاد الإسلامي لدعمها واحتضانها على المستوى الفلسطيني والعالمي، وخاصة بعد عملية نفق الحرية التي فتحت قضية المعتقلين الفلسطينيين على مصراعيها.

من جهته شكر صفا القائد النخالة على تحيته، وزيارة وفد الحركة إلى مركز الخيام، مؤكدا على أن عملية نفق الحرية سرّعت في إعلان مركز الخيام، الشبكة العالمية مستندين إلى تجربة عمرها 38 عاماً في النضال من أجل حرية المعتقلين اللبنانيين والفلسطينيين والعرب في سجون الاحتلال. ونوه صفا بالصدى الكبير والترحيب بإطلاق الشبكة فلسطينياً وعالمياً، وتلقيها عشرات الاقتراحات والاستعداد للانضواء في أنشطة الشبكة محلياً ودوليا. وعرض صفا الخطوات الأولى للشبكة، وهي إعداد قاعدة البيانات للمؤسسات والأفراد والهيئات الأهلية والدولية، حيث ستكون الدورة الـ49 لمجلس حقوق الإنسان في آذار 2022 المقبل في جنيف إحدى المحطات الأساسية لنشاط الشبكة، داعياً إلى أوسع التفاف لتصبح شبكة نضالية تقلق العالم بمعاناة المعتقلين في سجون الاحتلال وتجند مجموعات من المحامين المحليين والدوليين لتقديم الشكاوى إلى أجهزة الأمم المتحدة المختلفة.

وأكد المجتمعون على توسيع حملة التضامن المحلية والعالمية مع إضراب أسرى حركة الجهاد الإسلامي والمعتقلين الستة المضربين عن الطعام احتجاجاً على الاعتقال الإداري، ودعوة كل قوى الحرية وحقوق الإنسان إلى نصرة المعتقلين المضربين.

انشر عبر
المزيد