خاص: هذا ما كشفته المهندسة أبو سلامة عن القمر الصناعي "فلسطين ١ "

16 تشرين الأول 2021 - 09:52 - السبت 16 تشرين الأول 2021, 09:52:26

وكالة القدس للأنباء - ملاك الأموي

رغم الاحتلال والحصار وسياسة التوسع والاستيطان، والاستيلاء على الحقوق، مازال الفلسطينيون يثبتون يومياً أنهم شعب مبدع، وشعب قوي منتج ومتعلم، تحدوا الأزمات، وتخطوا الصعاب، لديهم إرادة لا تنكسر، ومصرون على التميز والإبداع في مختلف المجالات، حيث استطاعت المهندسة الفلسطينية، ابنة مدينة جنين، في الضفة المحتلة، بيان أبو سلامة ابتكار أول قمر صناعي فلسطيني يحمل اسم: Palestine -1، في سياق بناء الأقمار الصناعية المصغّرة، ووجد هذا الابتكار صداه في مواقع التواصل الاجتماعي، التي احتفت بهذا الإنجاز وبالمواهب التي تختزنها فلسطين رغم كل المعاناة والظروف القاهرة في ظل الاحتلال.

وفي هذا السياق، تحدثت أبو سلامة، لـ"وكالة القدس للأنباء"، قائلة: "منذ نعومة أظافري وهناك شغف يرافقني في علم الفضاء، وعندما أنجزت البحث العلمي للتخصص في الجامعة، أيقنت أن الهندسة الميكانيكية هو أكثر اختصاص يناسبني، وأكثر علم يمكن أن أستخدم فيه قدراتي النابعة من حب اكتشافي للأشياء، وللعلوم المختلفة الموجودة في هذا الاختصاص، التي يمكن أن تساعدني في أخذ "كرير" في علم الفضاء".

وبينت أن "الأقمار الصناعية هي فكرة موجودة منذ عام 1998، لها مقاييس معينة تحددها الهيئة الدولية، والإبداع يكون في التصميم الخاص فيها"، موضحة أن "القمر الصناعي يستخدم تصميماً جديداً نوعاً ما، ولا يمكنني الخوض في التفاصيل بسبب الملكية الفكرية التي نعمل عليها حالياً، ولكن بشكل عام، من سيرى هذا التصميم سيتحدث عن أنه فلسطيني أولاً وآخراً".

وأشارت إلى أن "هناك عدة أسباب من إطلاق إسم "فلسطين" على أول قمر صناعي وهي: أن (المولوف) الفلسطيني، والقمر سيكون ان شاء الله بداية لسلسلة أقمار صناعية فلسطينية، والقمر الصناعي الفلسطيني الوحيد الذي سيحلق في الفضاء ويدرس منطقة الشرق الأوسط"، مبينة أن "هذه التسمية حتى الآن من خلال النقاش في رسالة الماجستير، لم تسبب أي مشكلة، ولم يكن هناك أي تعليق على الإسم".

وكشفت أبو سلامة أن "الخطوة القادمة ستكون خوض المزيد من الأبحاث في هذه الصناعة، لأنها بحاجة إلى تطوير ودراسات أكثر لتحسينها، ويمكن أن يكون هذا القمر الصناعي هو حجر الأساس لأشخاص يأتون من بعدي لاستكمال الأبحاث عن هذا الموضوع، وأيضاً يمكن أن يكون الحجر الأساس لبرنامج فضائي فلسطيني". وفي نهاية حديثها، عبّرت عن سعادتها للصدى الكبير الذي جاء بعد الإعلان عن هذا الإنجاز، وعن حب الناس ودعمهم  الإيجابي، واهتمامهم وفخرهم بهذا العمل".

يشار إلى أن، المهندسة بيان أبو سلامة، كانت قد حصلت على امتياز في رسالة الماجستير في جامعة "كوين ماري"، في لندن، بعدما أنهت دراستها الثانوية في رام الله، وتخرجت من جامعة "بيرزيت"، (قسم الهندسة الميكانيكية)، في عام 2018، لتبدأ رحلتها الدراسية في العاصمة البريطانية، وتنهيها هذا العام.

انشر عبر
المزيد