عدوان صهيوني يستهدف منطقة تدمر وغرفة عمليات حلفاء سوريا تهدد برد قاسٍ

14 تشرين الأول 2021 - 10:21 - منذ 6 أيام

وكالة القدس للأنباء - متابعة

نفذ العدو الصهيوني عدواناً جوياً من اتجاه منطقة التنف بإتجاه منطقة تدمر السورية مستهدفاً برج اتصالات وبعض النقاط المحيطة به، مما أدى إلى وقوع بعض الخسائر المادية، بحسب ما أفاد مصدر عسكري سوري.

وأوضح المصدر أن العدوان وقع حوالي الساعة 23:34 من مساء الاربعاء، في وقت أشارت وسائل إعلام سورية إلى أن الدفاعات الجوية تصدت لأهداف معادية جنوب تدمر مصدرها منطقة التنف.

وردا على العدوان الصهيوني، أكدت غرفة عمليات حلفاء سوريا أن قيادتها قد اتخذت القرار بالرد على العدوان الذي نفذته الطائرات "الإسرائيلية" والأميركية ليل الامس، على نقاط تتبع للقوات الحليفة في منطقة تدمر بحمص وسط سوريا.

وذكر بيان صادر عن الغرفة، اليوم الخميس 14/10/2021، أن الأهداف التي تمت مهاجمتها هي عبارة عن مراكز تجمع للشباب ومراكز خدمات، مشيراً إلى أنه نتيجة هذا الاعتداء سقط عدد من الشهداء والجرحى من الأخوة المجاهدين، ولولا الانتشار لكان عدد الشهداء كبير جداً.

وبناءً على ما تقدم وبعد الهجوم الذي انطلق عبر سماء الأردن ومنطقة التنف السورية المحتلة من الأميركيين، فإن قيادة غرفة العمليات قد اتخذت القرار بالرد على هذا الإعتداء انتقاماً لأرواح الشهداء ودماء الجرحى، وسيكون الرد قاسياً جداً .

 

 

 

 

انشر عبر
المزيد