مطلوب من اتحادات كرة القدم العربية والمسلمة المطالبة بعزل إنفانتينو

رئيس "الفيفا" يسوِّق للتطبيع مع كيان العدو وينتهك مقدسات المسلمين

13 تشرين الأول 2021 - 12:40 - منذ أسبوع

رئيس الفيفا ومجرم الحرب نفتالي بينيت
رئيس الفيفا ومجرم الحرب نفتالي بينيت

وكالة القدس للأنباء - متابعة

في خطوة غير مسبوقة، قام رئيس الاتحاد العالمي لكرة القدم (الفيفا) جياني إنفانتينو، خلال زيارته كيان العدو الصهيوني، بالمشاركة بافتتاح ما يدعى بـ"متحف التسامح" المقام قسرا على مقبرة "مأمن الله" الإسلامية الأثرية في القدس المحتلة، والتي يعود تاريخها إلى القرن الحادي عشر"... وهذه المشاركة المسيئة والمستفزة لملايين الفلسطينيين والعرب والمسلمين في العالم، تخالف وتنتهك مبادئ النظام الأساسي للاتحاد الدولي لكرة القدم، (الفيفا)، وتعد تسييسا غير مقبولا، كما أنها تعبر عن انحياز صارخ من المدعو إنفانتينو لدولة الاحتلال على حساب الفلسطينيين، كما أنها تسهم وتورط الاتحاد الدولي بمخطط التطبيع الذي تقوده الإدارة الأمريكية.

ولم يكتف رئيس الفيفا بهذه الفعلة المستنكرة والمستفزة، والداعمة لكيان العدو، بل تعدى ذلك الى طرح فكرة، خلال لقائه رئيس حكومة العدو الصهيوني نفتالي بينيت، استضافة الكيان ودول في المنطقة بضمنها الإمارات، مباريات كأس العالم في مونديال العام 2030... واللافت في هذا الأمر والمثير للتساؤل والاستغراب هو حضور مسؤولان كبيران في الإدارة الأميركية السابقة، وهما وزير المالية السابق، ستيفن منوتشين والسفير الأميركي السابق لدى كيان العدو ديفيد فريدمان.

ان ما أقدم عليه رئيس الفيفا، بشكل سابقة خطيرة، ليس على الاتحاد الدولي لكرة القدم، فحسب وانما على الزج به في أتون المخطط التطبيعي الخياني، المرفوض من الأمتين العربية والإسلامية وأحرار العالم، كما أنه يعتبر إهانة لمقدسات ملايين المسلمين حول العالم ...

وهذا التدخل الوقح من قبل رئيس الاتحاد يعيدنا الى التساؤلات التي رافقت مونديال طوكيو، حول صحة ونزاهة وحيادية إجراء القرعة التي وضعت العديد من اللاعبين العرب والمسلمين بمواجهة اللاعبين الصهاينة... ليس هذا فحسب وإنما اتخذت إجراءات قاسية بحق اللاعبين الذي رفضوا اللعب مغ الصهاينة، ومن بينهم لاعب الجودو الجزائري فتحي نورين. وقد اتخذت اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي للجودو، قرارا بإبقاف نورين ومدربه عمار بن خليف.

إن ما أقدم عليه رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، يستدعي تحركا عاجلا من قبل  اتحادات كرة القدم في الدول العربية والمسلمة لاتخاذ قرار يطالب بعزله وتنحيته.

انشر عبر
المزيد