أبو شاهين بحث مع السيد فضل الله آخر التطورات على الساحة الفلسطينية

27 أيلول 2021 - 04:13 - الإثنين 27 أيلول 2021, 16:13:02

بيروت - وكالة القدس للأنباء

زار وفد من حركة الجهاد الإسلامي، برئاسة مسؤول الساحة في لبنان الشيخ علي أبو شاهين، يرافقه مسؤول العلاقات اللبنانية في "حركة الجهاد الإسلامي"، محفوظ منور، سماحة السيد علي فضل الله.

وجرى خلال اللقاء عرض للأوضاع العامة داخل الساحتين اللبنانية والفلسطينية، كما جرى استعراض آخر التطورات داخل الساحة الفلسطينية المحتلة، ولا سيما تداعيات عملية سجن جلبوع.

وخلال اللقاء شكر أبو شاهين، العلامة فضل الله على مواقفه الداعمة والمؤيدة للقضية الفلسطينية، مشيداً بصوته الذي يمثل صمام أمان في مواجهة الفتن ولا سيما تلك التي كانت تهدف للإيقاع بين المسلمين وصرف أنظار العرب والمسلمين عن القضية الفلسطينية وإشغالهم بمشاكلهم الداخلية.

وشدد أبو شاهين على أن عملية سجن جلبوع استطاعت أن تهز كيان العدو من الداخل وتظهر فشله الأمني على أكثر من صعيد، مشيراً إلى أن الاحتلال لم يستطع إخماد الصوت الفلسطيني الداخلي وتعبير الشعب الفلسطيني عن استعداده الدائم لمواجهة الاحتلال بأشكال متعددة من النضال، مؤكداً على وحدة الشعب الفلسطيني في مواجهة هذا العدو مديناً عمليات التطبيع المجانية مع العدو والتي لا تأخذ مصالح العرب والفلسطينيين بالاعتبار، متمنياً على الحكومة اللبنانية الجديدة الالتفات إلى وضع الفلسطينيين في لبنان، خصوصاً داخل المخيمات في ظل المأساة الاجتماعية التي تنعكس على الشعبين اللبناني والفلسطيني معاً.

من جهته حيا سماحة السيد علي فضل الله، الروح المنتفضة للشعب الفلسطيني داخل سجون العدو وخارجها، مشيراً إلى أن هذا الشعب استطاع أن يجدد في أشكال المواجهة مع العدو وأن يجعل الاحتلال في حالة توتر وإرباك من خلال الضغط المستمر عليه شعبياً وجهادياً.

ورأى سماحته أن على الشعوب العربية والإسلامية أن تبقى إلى جانب هذا الشعب وأن تشد أزره بكل أساليب الدعم والمساعدة حتى وإن سارت الأنظمة في طريق التطبيع، فالكلمة في النهاية هي للشعوب القادرة على إبقاء القضية الفلسطينية متوقّدة وحيّة رغم كل محاولات وأد هذه القضية وطمسها.

ودعا سماحته الحكومة اللبنانية الجديدة للتعاطي بشكل أفضل مع الفلسطينيين على مستوى القوانين التي تراعي وضعهم الاجتماعي وتجعلهم أكثر قدرة على رفض مغريات التوطين التي قد تكثر تحت وطأة الحصار الخارجي والأوضاع الداخلية المعقدة.

 

انشر عبر
المزيد