564 مستوطناً يقتحمون الأقصى واعتقال 4 فتيات وشاب

23 أيلول 2021 - 02:02 - الخميس 23 أيلول 2021, 14:02:09

القدس المحتلة - متابعة

اقتحم مئات المستوطنين الصهاينة، صباح اليوم الخميس، المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة، بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الصهيوني، احتفالاً بما يسمى عيد "العرش" اليهودي.

وتأتي هذه الاقتحامات، رداً على دعوات يهودية أطلقتها "جماعات الهيكل" المزعوم لتنظيم عدة اقتحامات مركزية للمسجد الأقصى اليوم، بمشاركة قيادة كبار المتطرفين.

وذكرت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة، أن 564 مستوطناً اقتحموا المسجد الأقصى على شكل مجموعات كبيرة، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته.

وأوضحت أن المستوطنين أدوا طقوسًا تلمودية علنية في المنطقة الشرقية من الأقصى، واعتلت مجموعة من المستوطنات أسطح أحد المباني داخل المسجد والتقطت الصور تزامنًا مع "عيد العرش".

وأفادت بأن قوات الاحتلال استدعت حارس الأقصى أحمد الدلال للتحقيق معه في مركز تحقيق شرطة "القشلة" بالقدس المحتلة.

وفي السياق ذاته، اعتقلت قوات الاحتلال السيدة رائدة سعيد، والشاب سيف القواسمي، و3 فتيات أخريات خلال تواجدهم في باحات الأقصى، وتزامنًا مع اقتحامات المستوطنين.

وتواصل شرطة الاحتلال فرض قيودها على دخول المصلين الوافدين من القدس والداخل الفلسطيني المحتل للأقصى، وتحتجز هوياتهم الشخصية عند بواباته الخارجية، فيما تبعد العشرات عن المسجد لفترات متفاوتة.

ويتعرض المسجد الأقصى يومياً لسلسلة اقتحامات وانتهاكات من المستوطنين، بحيث يتخللها استفزازات للمصلين الفلسطينيين وعمليات اعتقال وإبعاد عن المسجد، والتي تزداد وتيرتها خلال الأعياد اليهودية.

وتتم الاقتحامات على فترتين صباحية، وبعد صلاة الظهر عبر باب المغاربة، بحماية من قوات الاحتلال، ضمن جولات دورية ينفذونها بهدف تغيير الواقع في المدينة المقدسة والمسجد الأقصى.

وسبق أن أطلقت "منظمات الهيكل" دعوات متكررة لتنفيذ اقتحامات واسعة للأقصى، خلال أيلول/ سبتمبر الجاري، بحجة الأعياد اليهودية.

 

انشر عبر
المزيد