بفارق ساعات: قتيلان في الداخل المحتل بإطلاق نار

21 أيلول 2021 - 03:05 - الثلاثاء 21 أيلول 2021, 03:05:16

الداخل المحتل - وكالات

قتل شابان في الزرازير والطيبة (24 و25 عاما) متأثرين بجروحيهما الحرجة في جريمتي إطلاق نار منفصلتين وبفارق ساعات قليلة.

وجاء في التفاصيل، أن ملثما أطلق النار في حفل زفاف، ما أسفر عن مقتل الشاب علاء صرصور وإصابة 3 آخرين بجروح وصفت حالة أحدهم بالخطيرة.

وأفاد الناطق بلسان "نجمة داود الحمراء" أنه "تلقينا بلاغا عند الساعة 22:21 حول وصول مصابين من حادث عنف إلى عيادة محلية في الطيبة، وقدم طاقم طبي الإسعافات الأولية لمصابين بحالة حرجة ومتوسطة، بينما آخران نُقلا بشكل ذاتي".

وذكر المضمد عبيدة عازم أننا "التقينا بسيارة خصوصية كانت بحاجة للمساعدة، إذ كان بداخلها مصابين بإطلاق نار أحدهما بحالة حرجة وهو فاقد للوعي والآخر بحالة متوسطة، وعلى الفور قدمنا لهما الإسعافات الأولية وعمليات الإنعاش ثم جرى نقلهما إلى المستشفى لتلقي العلاج".

وجرى نقل المصابين، على وجه السرعة، إلى المستشفى لتلقي العلاج، بيد أنه جرى إقرار وفاة أحدهم هناك بعد فشل محاولات إنقاذ حياته.

وفي بلدة الزرازير، تعرض الشاب فادي غريفات لإطلاق نار خلال تواجده داخل سيارة في الزرازير، ما أسفر عن مقتله متأثرا بجروحه.

وأفاد الناطق بلسان "نجمة داود الحمراء" أنه "تلقينا بلاغا عند الساعة 16:07 حول مصاب في حادث عنف بالزرازير، وقدم طاقم طبي عمليات الإنعاش له إذ عانى جروحا حرجة".

وذكر أحد المضمدين أن "المصاب كان فاقدا للوعي وعانى جروحا حرجة في أنحاء جسده، وعلى الفور قدمنا له الإسعافات الأولية وعمليات الإنعاش".

وأحيل المصاب، على وجه السرعة، إلى مستشفى "هعيمك" في العفولة لاستكمال العلاج؛ بيد أنه جرى إقرار وفاته بعد فشل محاولات إنقاذ حياته.

وفتحت الشرطة ملفا للتحقيق في ملابسات الجريمتين التي لم تُعرف خلفيتهما بعد؛ دون الإبلاغ عن اعتقال أي مشتبه به.

انشر عبر
المزيد