"الجهاد الإسلامي" تحذر العدو من محاولة المساس بأبطال "كتيبة الحرية"

11 أيلول 2021 - 12:38 - السبت 11 أيلول 2021, 00:38:08

غزة - متابعة

حملت حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين، العدو الصهيوني كامل المسؤولية عن حياة الأسيرين البطلين اللذين تم اعتقالهما مساء أمس الخميس في الناصرة بالأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48.

وأكدت الحركة في تصريح صحفي، أن "المساس بحياتهما أو محاولة الانتقام منهما ستكون بمثابة إعلان حرب على الشعب الفلسطيني كله، ما يستدعي رد المقاومة بمعركة لن يتردد فيها المجاهدون والمقاتلون عن القيام بكل ما عليهم من واجبات".

وقالت: "من جديد يحاول العدو أن يعيد لجيشه بعضاً من الصورة التي سقطت بفعل الضربات التي تلقاها على أيدي المجاهدين والثوار الأبطال من أبناء الشعب الفلسطيني".

وشددت "الجهاد الإسلامي"، على أن "ما صنعه أبطال كتيبة الحرية لن يمحوه اعتقال اثنين من مجاهديها الأبطال"، مبينةً أنه "ما زال الصراع مفتوحاً وطويلاً وممتداً، وسيبقى العدو تحت تأثير الصدمة وما سيتلوها من صدمات بفعل على أيدي المقاومين والأحرار".

وتوجهت "حركة الجهاد الإسلامي"، بالتحية لكل الأسرى الأبطال، معاهدة الله تعالى مواصلة العمل من أجل حريتهم مهما كلّف ذلك من ثمن.

 

انشر عبر
المزيد