أبو الغزلان: تحرُّر الأسرى ضربة للأمن الصهيوني وبداية معركة

08 أيلول 2021 - 10:35 - الأربعاء 08 أيلول 2021, 22:35:38

أبو غزلان
أبو غزلان

بيروت – وكالة القدس للأنباء

وصف أمين سر العلاقات في "حركة الجهاد الإسلامي" في لبنان، هيثم أبو الغزلان، عملية تحرر 6 مجاهدين عبر نفق الحرية في معتقل "جلبوع" الصهيوني الأشد تحصيناً في شمال فلسطين المحتلة، بأنّها "بداية معركة جديدة ضد العدو الصهيوني، وأنّها معركة الكل الفلسطيني ضد العدو المشترك".

وقال أبو الغزلان خلال مقابلة صحفية على قناة "فلسطين اليوم"، إن العدو الصهيوني لا يفرّق بين أسرى "الجهاد" و"حماس" و"فتح" و"الشعبية" و"الديمقراطية" وكل الفصائل، لذا علينا أن نكون جميعًا كفلسطينيين موحّدين ضد هذا العدو المجرم. وما تنفيذ عملية التحرر من معتقل "جلبوع" إلا دليلًا واضحًا على ضرورة المواجهة، واستمرار المعركة بكل الأساليب والأشكال حتى تحرير الأسرى باعتبارهم قضية وطنية جامعة.

وأشار أبو الغزلان إلى أن "عملية تحرر أبطال الجهاد بقيادة المجاهد القائد محمود العارضة، تشكّل ضربة قوية وقاصمة لمنظومة الأمن الصهيوني، وهي بداية لمعركة جديدة أساسها وطليعتها الأسرى الفلسطينيون، وهذا يضع الكل الفلسطيني في دائرة المسؤولية دفاعًا عن الأسرى، وإسنادًا لهم في المعركة التي يخوضونها داخل معتقلات العدو.. وأن حركة الجهاد الإسلامي وسرايا القدس وكل حركات المقاومة الفلسطينية قد أعلنت أنها لن تترك الأسرى يخوضون معركتهم لوحدهم، وأن الجهاد لن تقف مكتوفة الأيدي في معركة الأسرى البطولية، ولن تترك الأسرى لقمة سائغة للعدو، وأن المجاهدين لم يتركوا سلاحهم ولم ينزلوا عن الجبل".

انشر عبر
المزيد