31 يومًا على إضراب الأسير الأعرج وسط تدهور صحته

08 أيلول 2021 - 11:53 - الأربعاء 08 أيلول 2021, 11:53:07

وكالة القدس للأنباء - متابعة

يواصل الأسير علاء الأعرج إضرابه المفتوح عن الطعام، داخل سجون الاحتلال لليوم الـ31 على التوالي، رفضًا لاعتقاله الإداري.

ويعاني الأسير الأعرج (34 عامًا) من بلدة عنبتا قضاء طولكرم، من أوجاع شديدة بالمعدة والجهاز الهضمي، إلى جانب صداع مستمر، وضعف عام بالجسم خاصة في قدمه اليسرى التي أصبح لا يستطيع الوقوف عليها، وخسر من وزنه أكثر من 30 كيلو، وفق هيئة شؤون الأسرى والمحررين

وأوضحت الهيئة أن الوضع الصحي للأسير الأعرج شهد تراجعًا وازداد سوءًا مؤخرًا.

وفي رسالة سابقة للأسير الأعرج قال فيها: إنّه" أمام خيارين إمّا أن يقضي شهيدًا في هذا الإضراب أو يكتب له البقاء ويحقق نصرًا مدويًا".

وأضاف في رسالته، "ربما كان لزامًا عليّ أن أكمل تصالحي مع الموت، فإذا كتب الله عز وجل وقضيت في هذا الإضراب فعزائي أنّ أحرار شعبي كثر، وأنني لم أعش نذلًا ولم أمت مطأطئ الرأس".

وتابع "أشعر في كل يوم أنني اقترب من النصر أكثر، صحيح أن وزني ينزل بشكل متسارع وأكثر من المعتاد في الإضراب، ولكنني أشعر أني بخير".

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الأسير الأعرج بتاريخ 30/06/2021، وصدر بحقه أمر اعتقال إداري بدون أن توجه له أية تهمة، وهو أسير سابق تعرض للاعتقال لمدة عامين في 2019.

وإلى جانب الأسير الأعرج، يواصل خمسة أسرى آخرون إضرابهم المفتوح عن الطعام، وهم كايد الفسفوس من دورا بالخليل، مضرب منذ 56 يومًا، مقداد القواسمة من الخليل، مضرب منذ 49 يومًا، هشام أبو هواش من دورا، لليوم (23)، رايق بشارات من طوباس، لليوم الـ (18)، وشادي أبو عكر من بيت لحم، لليوم الـ (15).

انشر عبر
المزيد