«كافيتريا سفرة» في مخيم «برج البراجنة» تُبصر النور بجهود جمعية البرامج النسائية

08 أيلول 2021 - 11:27 - الأربعاء 08 أيلول 2021, 11:27:22

كافتيريا سفرة في مخيم برج البراجنة
كافتيريا سفرة في مخيم برج البراجنة

وكالة القدس للأنباء - متابعة

رغماً عن الضباب الكثيف الذي يخيم على لبنان وكل من يعيش على أرضه من لبنانيين ولاجئين ونازحين ثمة مشاريع مُشرقة ترى النور.

ففي الأول من الشهر الجاري جرى الإفتتاح الرسمي لـ»كافيتريا سفرة» في مخيم برج البراجنة للاجئين الفلسطينيين. هذا المشروع الحُلُم يعود لأربع سنوات مضت، ويُعتبر حاجة حيوية لنساء المخيم ولمن يرغب من خارجه.

وهو يشكل إضافه إلى مطبخ سفرة الذي تديره جمعية البرامج النسائية. فالقائمون على الجمعية وجدوا في الكافيتريا ضرورة وحاجة معاً، فتعاونوا من أجل إنجازه مع منظمة مطابخ بلا حدود العالمية، التي مولته بالكامل.

عن كافيتريا سفرة تحدثت مديرة تطوير البرامج في جمعية البرامج النسائية مريم الشعّار:

□ في زمن الإنهيار اللبناني مطبخ سفرة يتوسع، مضيفا إلى نشاطه «كافيتريا سفرة». أليست خطوة مثيرة للعجب؟

■ صحيح، لكنّ المشروع كفكرة وخطوات تنفيذية بدأ قبل أربع سنوات، فهو إذاً سابق للإنهيار الإقتصادي. ولدت الفكرة من حاجة المخيم لمشروع الكافيتريا، وأنطلقنا بالتحضير لها. أن يكون في المخيم كافيتريا تستقبل النساء، وأن تشكل واحة مريحة وخاصة بهنّ يعتبر مشروعاً حيوياً جداً.

نعم نحن في ظروف صعبة للغاية، والنساء هنّ الأكثر تأثراً بكافة الأزمات. ونحن نرى أن هذه الكافيتريا قد تساهم في تغيير ولو بسيط في حياتهن.

بالنسبة لنا مطبخ سفرة لا يزال قائماً في مخيم برج البراجنة، ونحن الآن نعمل بشكل أفضل بعد ركود تواصل على مدار عام نتيجة جائحة كورونا.

نحن مستمرون بثبات دون شك، لكن الأزمة الإقتصادية تركت أثراً لا بأس به على صعيد الطلبيات. توسعنا مع افتتاح الكافيتريا قبل أيام رسمياً، والأمل يملؤنا بأن تستب الأمور أكثر على صعيد لبنان.

□ وصفتم الكافيتريا بالمكان الآمن للسيدات فهل اقبالهن ملحوظ؟

■ تُشكل الكافيتريا مقصداً للنساء، وهي بالتأكيد مكاناً آمناً للقاءاتهن، وللترويح عن النفس، بالتزامن مع تناول وجبة سريعة وصحية.

وقبل افتتاح الكافيتريا رسمياً في الأول من الشهر الجاري، تمت الإستفادة منها لعدد من المناسبات، منها إحتفالات التخرج.

وهذا يأتي ضمن أهداف الكافيتريا بحيث لا تكون فقط ملتقى للنساء، بل أيضاً مكاناً للمناسبات الخاصة والعائلية، كذلك مكاناً لورشات العمل لمن يرغب من الجمعيات.

□ ما هي طبيعة التعاون مع مطابخ بلا حدود؟

■ تمّ تمويل وتأسيس الكافيتريا بالتعاون مع مطابخ بلا حدود بالكامل. التعاون معهم دائم، وهم يؤمنون في حاجة المخيمات لمثل تلك المشاريع.

إنه المشروع الأول من هذا النوع في المخيمات الفلسطينية في لبنان، ويقع في مخيم برج البراجنة، وكافيتريا سفرة أبوابها مفتوحة لأهل المخيمات وكل من يرغب.

المصدر: القدس العربي

انشر عبر
المزيد