القيادي عليان: الظروف مُواتية فلسطينياً لانتفاضة جديدة وما يحدث يُبشر بخير

07 أيلول 2021 - 10:22 - الثلاثاء 07 أيلول 2021, 10:22:09

غزة - وكالات

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، الدكتور جميل عليان، اليوم الثلاثاء أن الظروف الآن مواتية فلسطينياً لانتفاضة جديدة، معرباً عن تفاؤله أن ما يحدث على الساحة يُبشر بخير كبير على صعيد القضية الفلسطينية.

وقال القيادي عليان في تصريح له:"أعتقد أن كل ما يحدث الآن على ساحتنا وفي الإقليم يبشر بخير كبير على صعيد القضية الفلسطينية".

جاءت تصريحات القيادي عليان، تعليقاً على انتزاع ستة أسرى حريتهم من سجون الاحتلال، بحفر نفق للخروج منه، في عملية أمنية عَرَت أمن الاحتلال.

وأضاف القيادي عليان:"الظروف الآن مواتية فلسطينياً لانتفاضة جديدة، فما يحدث في الضفة خاصةً في نابلس وجنين  وفي القدس هو انتفاضة موجودة، لكن السؤال: هل يؤسس هذا التحرر لإخواننا لمواجهة عسكرية كبرى تكون امتداداً لعمليات انتفاضة الأقصى كما أسست عملية الحرية عام 1987 لعمليات نوعية قادها القائد الشهيد مصباح الصوري وإخوانه؟."

وأكد القيادي عليان، أن هذه الشروخ المتلاحقة التي تحدثها قوى المقاومة الفلسطينية في جسد المشروع الصهيوني في السنوات الأخيرة، وتأثير هذه الشروخ على قوة وقدرة المؤسسة الأمنية والجيش الصهيوني على المواجهة أو حتى القدرة على اتخاذ قرار فيما يتعلق بغزة أو القدس أو لبنان، يؤكد تماماً أن كل المرتكزات التي كانت سبباً في تحقيق العدو لإنجازاته منذ العام 1948 قد انهارت، وبات زمام الأمر في يد المقاومة الفلسطينية،  ومعها محور المقاومة الذي أدخل الرعب والانزواء في قلب العدو.

وتابع :"إن هذا الاختلاف والتطاحن داخل مؤسسات العدو الأمنية والسياسية يعطينا الفرصة لمزيد من المواجهة والانقضاض عليه."

واعتبر القيادي عليان أن تراجع منسوب الالتزام الأمريكي بإسرائيل وما حدث من هروب أمريكي مذل من أفغانستان، وكذلك تراجع ثقة أنظمة التطبيع بالعدو، إضافة إلى الانزياحات، المصالحات في العلاقات الإقليمية البينية لصالح مكونات محور المقاومة خاصةً إيران وسورية، كل ذلك عوامل تصب ليس في اندلاع انتفاضة جديدة في فلسطين؛ بل في انتفاضة إقليمية ضد أمريكا وإسرائيل.

وزاد:"لن نفصل بين هروب أمريكي من أفغانستان وقريباً من سورية والعراق وهزيمة في اليمن وبين هروب إسرائيلي قادم لا محالة من فلسطين."

انشر عبر
المزيد