رسالة اعتزاز وتفاخر..

لبنان تبعث تحية للمقاوم الغزاوي "الكف ما زال يواجه المخرز"

31 آب 2021 - 08:41 - الثلاثاء 31 آب 2021, 20:41:18

الجدارية
الجدارية

وكالة القدس للأنباء – متابعة

بخطوة اعتزاز وتفاخر بالصمود الفلسطيني المستمر في مواجهة العدو الصهيوني، قام مجموعة من الشبان اللبنانيين بإرسال تحية خاصة من لبنان، للمقاوم البطل منفذ عملية إطلاق النار تجاه القناص الصهيوني الذي لقي حتفه اليوم متأثراً بجروحه شرق غزة.

وجاءت التحية من خلال جدارية معبرة تمتد لنحو أربعة أمتار رسمت عند الحدود اللبنانية الجنوبية مع فلسطين المحتلة بالقرب من مستعمرة المطلة بالجليل المحتل.

وركزت الجدارية على جانب الشجاعة الذي تمثل مواجهة الشاب للقناص الصهيوني المعتدى بالقتل والإرهاب على جموع المتظاهرين قبل عشرة أيام شرق مدينة غزة، بمشهدية عنوانها الكف ما زال يواجه المخرز على طريق حرية فلسطين.

وأكد القائمون على الجدارية خلال حديث خاص لوكالة كنعان الإخبارية، أن الجدارية تحمل رسالة عنوانها المقاوم الذي يواجه العدو الصهيوني هو محل فخر واعتزاز من الكل العربي، مشددين على أن ما جرى دخل التاريخ وسيكون مدرسة للأجيال القادمة عنوانها فن الإرادة في مواجهة العدوان.

وأضاف القائمون على النشاط: أنهم يسعون من خلال تنفيذ هذه اللوحة، تجسيد الفعل البطولي للشباب الثائر عند السياج الفاصل شرق قطاع غزة، والتأكيد على ان الفلسطيني صاحب حق وحتماً سينتصر ومعه كل الأحرار في العالم.

وبعث القائمون على الجدارية من خلال وكالة كنعان الإخبارية تحية عز وافتخار للفدائي المجهول والمعلوم فعله في العقول والقلوب منفذ عملية اطلاق النار شرق غزة.

وفي 21 آب / أغسطس الماضي، أطلقت قوات الاحتلال الصهيوني، الرصاص وقنابل الغاز على الفلسطينيين قرب السياج الفاصل عن غزة، خلال مشاركتهم في مهرجان "سيف القدس" الخاصّ بإحياء الذكرى الـ 52 لإحراق المسجد الأقصى، في حين أشعل المتظاهرون الإطارات المطاطية قرب السياج الفاصل شرقي مخيم ملكة، كما تسلّق بعض الشبان السياج ورفعوا العلَم الفلسطيني، ورشقوا قوات الاحتلال بالحجارة.

وخلال هذا الاشتباك، حاول الثائرون اغتنام سلاح جندي صهيوني كان قد مدّه من فُتحة صغيرة في الجدار. وفي هذه اللحظة، انطلق مقاوم فلسطيني، وأطلق النار من مسدس فردي من مسافة صفر، وأصاب جندي اصابة قاتلة أدت لمقتله اليوم.

المصدر: وكالة كنعان

انشر عبر
المزيد