خاص: أهالي "برج الشمالي" يلجأون إلى السطوح بسبب التقنين!!

27 آب 2021 - 10:42 - الجمعة 27 آب 2021, 10:42:14

وكالة القدس للأنباء – زهراء رحيّل

تفاقمت أزمة الكهرباء كثيراً في مخيم برج الشمالي، بسبب التقنين القاسي الذي أصبح لا يطاق في بيوت لا تدخلها أشعة الشمس وبالكاد يصلها الهواء.

وقد وصل الوضع  إلى هذا الحد بعد نفاذ المازوت وتوقف عمل المولدات لتكون ليلة قاسية على الجميع.

وفي هذا السياق، قالت ليال حمود لـ"وكالة القدس للأنباء":" والله ما قدرنا ننام طول الليل، ما كنا عارفين شو بدنا نعمل، قمت بالليل فتحت باب الثلاجة لأخذ بس هواءو طلعنا على السطح وكل شوي نغسل، الدنيا نار وما فينا نعمل شي، الله لا يعيد هاليوم".

بدورها، أكدت منال خدوج أن" الكل خايف من قطعة الكهرباء بالليل يعني أصحاب الاشتراكات بطلوا يشغلوا الكهرباء بنهار وعم تجي بس بالليل واذا بتوقف بالمرة مصيبة، يوم ما قطعت الكهرباء العالم طلعت نامت على السطح وقدام لبيوت، لولاد لصغيرة نامت وهي عم تبكي وتصرخ خايفين من العتمة، يلي عندو موتوسيكل كان يضو لولادوا او تلاقي الاب عم يمشي بالأولاد حتى ينام "

من ناحية أخرى أكد مسؤول اللجنة الشعبية، قاسم أبو جمعة أن بلدية البرج الشمالي بتعاون مع اللجنة الشعبية استطاعوا تأمين المازوت لإسبوع واحد أما الأونروا فقد أمنتها لشهر واحد، أي بعد انقضاء المدة سيعود المخيم مهدد بانقطاع الكهرباء والمياه.

أصحاب المولدات أكدوا أنهم فقدوا مادة المازوت أما الأهالي يتناقلون خبر بيع المازوت في السوق السوداء من قبل أصحاب المولدات.

انشر عبر
المزيد