باحث "إسرائيلي" يحذر من تكرار سيناريو الانسحاب الأمريكي من أفغانستان في البحرين

22 آب 2021 - 08:47 - الأحد 22 آب 2021, 20:47:05

وكالة القدس للأنباء - متابعة

حذّر باحث صهيوني شغل مناصب دبلوماسية وسياسية في الماضي، من احتمالات تكرار سيناريو الانسحاب الأمريكي من أفغانستان في البحرين أيضا ومن “أطماع إيران” في الدولة الخليجية.

وقال دوري غولد، سفير كيان العدو السابق في الأمم المتحدة، ورئيس معهد القدس للشؤون العامة والسياسة، إن زيارة نائب وزير خارجية البحرين ورئيس معهد “دراسات” في بلاده الشيخ عبد الله بن أحمد آل خليفة إلى "إسرائيل"، عرّفت "الإسرائيليين" على البحرين.

وتساءل: “قد يستغرب البعض، لماذا البحرين بالذات؟ ولماذا يهتم بها الغرب إلى هذا الحد؟ صحيح أن البحرين انضمت إلى الإمارات ضمن إطار اتفاقات التطبيع مع "إسرائيل" تحت غطاء اتفاقات أبراهام قبل عام، لكنها بالإضافة إلى ذلك تمتاز ببعض الصفات التي تحولها من ناحية استراتيجية إلى إحدى أهم الدول اليوم في منطقة الخليج، في ظل توترات إقليمية، وخصوصاً في مواجهة تهديد مشترك (مزعوم) هو إيران".

وادعى غولد أن البحرين كانت هدفاً دائماً للتوسع الإيراني بما يشبه التهديد على "إسرائيل"... مضيفا، أن ثمة تهديدا آخر يتعلق بالرغبة الإيرانية في التوسع، وهو إقامة فرع لحزب الله في البحرين مشيرا لكون نحو 70% من سكان البحرين من المسلمين الشيعة.

وقال أيضا، إنه في وقت تبدو البحرين اليوم ضرورية، ليس فقط لعمليات عسكرية أمريكية في الخليج، بل أيضاً في القرن الإفريقي، هناك أصوات سياسية في الولايات المتحدة تطالب بإخراج القواعد الأمريكية من هناك.

وتابع غولد: “بعد انسحاب الولايات المتحدة نهائياً من أفغانستان وتقليص قواتها في العراق، سيكون لذلك تداعيات إقليمية مهمة. الانسحاب من القاعدة البحرية في البحرين سيزيد في زعزعة الاستقرار في الخليج، ومثل هذه الخطوة ستعتبر هدية أيضاً إلى إيران وحزب الله، وستؤثر بصورة كبيرة في إسرائيل أيضاً".

يشار إلى أنه فيما تلتزم "إسرائيل" الصمت رسميا، يواصل عدد كبير من الباحثين والمحللين "الإسرائيليين" إبداء قلقهم من هزيمة الولايات المتحدة في أفغانستان، ومن استمرار انسحابها من الشرق الأوسط.

انشر عبر
المزيد