السعودية تشارك في مشروع ضخم يساعد "إسرائيل" بتطوير اتصالها الرقمي مع العالم

02 آب 2021 - 10:50 - الإثنين 02 آب 2021, 10:50:15

وكالة القدس للأنباء - متابعة

قال كاتب صهيوني، اليوم الاثنين، إن وزير اتصالات الاحتلال "يوعاز هاندل" وشركة غوغل، سيعلنان عن إطلاق مشروع زرع ألياف تحت الماء، يبدأ من إيطاليا ويصل إلى الهند، ويمر في طريقه عبر سلطنة عُمان والمملكة العربية السعودية و "إسرائيل".

وأضاف "أريئيل كاهانا" في تقريره بصحيفة "إسرائيل اليوم"، أن مشروع الألياف البصرية المسمى "الكابل الأزرق"، سيكون محور إعلان الوزير "هاندل" مع ممثلي شركة Google في اليومين القادمين، حيث يتألف من 16 زوجا من الألياف، وسيكون لها قدرة هائلة على نقل البيانات، وسيؤدي إلى تحسين اتصال "إسرائيل" الرقمي مع العالم الخارجي بشكل كبير.

وأوضح أن "مشروع الألياف البصرية الجديد لا يقل أهمية على غرار خط أنابيب النفط بين عسقلان وإيلات، الذي يربط بين البحر المتوسط وخليج إيلات، ومن هناك سيستمر في طريقه إلى السعودية، ثم سلطنة عمان، وصولا إلى الهند لاحقا".

وأشار إلى أنه "من المتوقع أن يستمر مد هذا الكابل الأزرق حوالي ثلاث سنوات، وهو جزء من مشروع Google العالمي، جنبا إلى جنب مع مشروع Sparkle لترقية الخدمات التي يقدمها لسكان الكرة الأرضية، وربط قارتي أوروبا وآسيا، ومن ثم فإن هذا المشروع يزيد من أهمية "إسرائيل" كدولة تربط بين آسيا وأوروبا، مع العلم أن هذا المشروع الجديد سبقه قرار سعودي بالموافقة على تحليق الطائرات "الإسرائيلية" في أجوائها".

انشر عبر
المزيد