مركز "إسرائيلي": 77% من سكان البلدة القديمة في القدس مسلمون و10% فقط يهود

30 تموز 2021 - 01:57 - الجمعة 30 تموز 2021, 13:57:48

وكالة القدس للأنباء - متابعة

تنويه.. أصدر "المركز المقدسي للشؤون العامة والدولة" (الصهيوني) تقريراً في إطار دراسة بنية تحتية وتقديراً حول الأحياء العربية في القدس الشرقية. وكعادة المؤسسات البحثية التي تصدر تقارير وأبحاثا تتعلق بالجانب الفلسطيني ، فهي تتعامل مع الفلسطينيين على قاعدة طائفية، فهم بنظرها جماعات متفرقة، إسلامية، مسيحية، أرمنية، بدو وعرب ألخ. وبذلك يسهل عليهم تقليص أعداد الفلسطينيين بالشكل الذين يحتاجونه، ولتضييق الهوة مع أعداد اليهود الصهاينة... ومثلما يتعامل الصهاينة مع الديموغرافيا، يتعاملون مع الجغرافيا، فالأرض موزعة على المسلمين والمسيحيين والأرمن...

وفي هذا السياق نشر "المركز المقدسي للشؤون العامة" تقريراً عن سكان البلدة القديمة في القدس المحتلة، أشار فيه إلى أن 77% من سكان البلدة القديمة في القدس مسلمون، وأن 10% فقط يهود، شارحاً أن بين أسوار البلدة القديمة يعيش حوالى 35 ألف شخص؛ 25367 في الحي المسلم، 4249 في الحي المسيحي، 3022 في الحي اليهودي، و2205 في الحي الأرمني.

وفي ما يلي نص التقرير المنقول إلى العربية:

تقرير عن البلدة القديمة، صادر عن "معهد القدس لبحث السياسات"، يُظهر أن:

- 24% من أراضي البلدة القديمة هي بملكية الوقف الإسلامي – (حوالى 210 دونمات ضمنها جبل الهيكل [الحرم القدسي] البالغة مساحته 144 دونماً).

- 29% إضافية هي بملكية كنائس ومؤسسات دينية مسيحية (255 دونماً)

- 27% من أراضي البلدة القديمة هي بملكية عربية خاصة (حوالى 235 دونماً).

- 20% فقط هي بملكية "إسرائيل" (170 دونماً).

هذا ما يظهر من تقرير لـ "معهد القدس لبحث السياسات" أعدّه باحث المعهد يسرائيل كيمحي. التقرير صدر في إطار دراسة بنية تحتية وتقدير حول الأحياء العربية في القدس الشرقية يقوم به المعهد منذ بضع سنوات.

من بين الـ 870 دونماً في البلدة القديمة، حوالى 450 دونماً تُستخدم للسكن، و270 دونماً لمؤسسات دينية وتربوية، و75 دونماً لأنشطة تجارية، و50 دونماً لعلم الآثار، و26 دونماً غير مستخدمة.

كما يتبين من معطيات التقرير وجود 6187 شقة سكنية في البلدة القديمة، بينها 3622 في الحي المسلم، و1295 في الحي المسيحي، و677 في الحي الأرمني، و493 في الحي اليهودي.

بين أسوار البلدة القديمة يعيش حوالى 35 ألف شخص؛ 25367 في الحي المسلم، 4249 في الحي المسيحي، 3022 في الحي اليهودي، و2205 في الحي الأرمني.

ويكشف التقرير أن الكثافة السكانية في جزءٍ من البلدة القديمة هي من الأعلى في "إسرائيل"، والمنطقة الأكثر اكتظاظاً هي الحي المسلم حيث تصل النسبة (فقط في المناطق المأهولة) إلى 158 مقيماً في الدونم الواحد، بينما في الحي المسيحي 58 مقيماً في الدونم الواحد، وفي الحي الأرمني 60 في الدونم الواحد، وفي الحي اليهودي 80 في الدونم الواحد.

نتيجة النمو الحثيث ارتفع أيضاً القيمة النسبية للسكان المسلمين من 70% من إجمالي سكان البلدة القديمة في سنة 1967 إلى 77% اليوم.

السكان اليهود يُعدّون اليوم حوالى 3500 نسمة ويشكّلون حوالى 10% من سكان البلدة القديمة. منذ سنة 1995 زادت نسبتهم 1.5% فقط.

في المقابل، السكان المسيحيون انخفض عددهم قليلاً، ونسبتهم مقارنةً بأبناء الديانات الأخرى تراجعت. على مر السنين حصل تراجع في عدد المسيحيين الذين يعيشون في الحي المسلم وتجمّعوا بالتدريج في الحي المسيحي. في المقابل، عدد المسلمين الذين انتقلوا للسكن في الحي المسيحي تضاعف منذ سنة 1967.

في الحي الأرمني هناك منحى واضح من انخفاض عدد السكان وزيادة معينة في عدد المسلمين، سيما في العقد الأخير.

----------------

الكاتب: نداف سرغاي

المصدر: "المركز المقدسي للشؤون العامة والدولة" الصهيوني

التاريخ: 29 تموز 2021

 

انشر عبر
المزيد