صحيفة: أمريكا تعلن الحرب على المسيّرات عند إيران و"حزب الله"

30 تموز 2021 - 09:46 - الجمعة 30 تموز 2021, 09:46:23

الطائرات الإيرانية المسيرة
الطائرات الإيرانية المسيرة

وكالة القدس للأنباء - متابعة

نقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" (الخميس 29/7/2021) عن مسؤولين أمريكيين أ أن الولايات المتحدة الأمريكية تخطّط لفرض عقوبات تستهدف قدرات إيران على استخدام طائرات مسيّرة وصواريخ موجّهة.

وذكرت الصحيفة أن هذه الخطوات تأتي وسط مخاوف من التهديد الذي تشكله هذه الأسلحة على مصالح الولايات المتحدة وحلفائها.

كما نقلت الصحيفة عن مسؤولين غربيّين وإسرائيليين أنّ "حزب الله" اللبناني يصنّع صواريخ دقيقة ومسيّرات "تمثّل التهديد الأكبر للأمن القومي الإسرائيلي".

وأضاف المسؤولون الأميركيون والصهاينة، بحسب "وول ستريت جورنال"، أنهم يرغبون بإيجاد طرق للقضاء على "المصانع الجديدة التي يبنيها ’حزب الله’ في لبنان لتصنيع الصواريخ الدقيقة".

وتأتي هذه الجهود بعدما وصف مسؤولون أمنيون غربيون هذه الأسلحة بأنها ذات "خطر آني أكبر على استقرار المنطقة أكثر من البرنامج النووي الإيراني والصواريخ الباليستيّة"، بحسب الصحيفة.

ويستشفّ من حديث المسؤولين الأميركيين أن التركيز في العقوبات سيكون على شبكات المشتريات الإيرانية، مثل مزوّدي الأجزاء المستخدمة في بناء الطائرات المسيّرة، والصواريخ الموجهة بدقة.

وقال مسؤول أميركي كبير، إن "هذا جزء من نهج شامل.. لذلك نحن نتعامل مع جميع جوانب التهديد الإيراني".

بينما قال دبلوماسيون ومسؤولون عسكريون كبار للصحيفة و"إنهم شهدوا زيادة كبيرة في استخدام الصواريخ الموجهة والطائرات المسيّرة ضد القوات الأميركيّة وحلفائها. كما نقلت الصحيفة عن مسؤول أميركي آخر أنّ المسيّرات الإيرانية "أصبحت تشكّل تهديدًا متزايدًا لحلفائنا في المنطقة".

وتفصل الولايات المتحدة بين البرنامج النووي الإيراني وبين برامج التسليح الأخرى، وقال مسؤول أميركي رفيع للصحيفة إنه "لا ينبغي أن يفسّر توسيع العقوبات الأميركية ضد المسيرات والصواريخ الموجّهة الإيرانية على أنه محاولة لحث طهران على العودة للمحادثات النووية المتوقفة".

ولفت الهجوم على منشآت "أرامكو" في السعودية عام 2019 نظر "إسرائيل" والولايات المتحدة لقدرات إيران في هذه المجال. ورغم أن الحوثيين تبنوا الهجوم، إلا أن وسائل إعلام أجنبية لفتت إلى أنه نفّذ انطلاقًا من إيران عبر طائرات مسيّرة وصواريخ كروز، أصابت أهدافها بدقّة، وعطّلت إنتاج النفط في حقل بقيق لأشهر

وكانت وسائل إعلام عبرية قد كشفت أن كيان العدو الصهيوني استضاف خلال الأيام القليلة الماضية أول تمرين عسكري دولي للطائرات العسكرية المسيرة.

وحسب جيش الاحتلال، فإن المناورة التي انتهت قبل أيام مع طواقم من الولايات المتحدة وفرنسا وإيطاليا وألمانيا وبريطانيا، لإدارة طائرات بدون طيار، هي الأولى من نوعها في العالم.

وقد استمرت التدريبات المسماة “الحارس الأزرق” لمدة أسبوعين، شملت تحليق الفرق الأجنبية بطائرات “هيرمس 450” المسيرة.

وذكر جيش الاحتلال، أن تلك الفرق التي قدمت للكيان، تدربت على سيناريوهات مختلفة، بما في ذلك دعم القوات البرية ومهام الاستطلاع وجمع المعلومات الاستخباراتية والتعاون مع مختلف القوات في الجو.

وفي السياق ذاته، وقعت شركة رافائيل الصهيونية للصناعات الدفاعية اتفاقية تعاون مع أكبر شركة عالمية للصناعات العسكرية لوكهيد مارتن الأمريكية من أجل إنتاج وتطوير نظام دفاعي وحماية قائم على الليزر.

وبحسب القناة 7 العبرية، ستعمل الشركتان معًا لدعم تطوير النظام وتسويقه وتشغيله في "إسرائيل".

وأوضح أن الشركتين ستدرسان إمكانية تسويق النظام في الولايات المتحدة أيضًا، وتهدف هذه الاتفاقية إلى تحديد فرصة والتزام الشركتين بالعمل على تطوير قدرات الليزر المتقدمة وتنفيذها.

 وذكرت القناة أن أنظمة الدفاع التي تتضمن تقنيات الليزر ستوفر قدرات اعتراض وتحييد للأهداف أكثر دقة، مقارنة بمجموعة واسعة من التهديدات بما في ذلك الصواريخ والطائرات بدون طيار، وهذا بتكلفة أقل بكثير مقارنة بأجهزة الاعتراض التقليدية.

انشر عبر
المزيد