"أشباح" .. وحدة "إسرائيلية" لاغتيال مقاتلي النخبة في حزب الله

27 تموز 2021 - 10:45 - الثلاثاء 27 تموز 2021, 10:45:05

وكالة القدس للأنباء - متابعة

​ذكر موقع واللا الالكتروني العبري، أن جيش العدو الصهيوني يجند جنودا لوحدة جديدة، أطلق عليها تسمية "أشباح" ورقمها 888، وهدفها اغتيال مقاتلي النخبة في حزب الله في عمق الاراضي اللبنانية أثناء الحرب، حسبما ذكر موقع "واللا" الإلكتروني اليوم، الثلاثاء.

وسيبدأ جيش العدو، الأسبوع المقبل، بتجنيد دفعة أولى لهذه الوحدة السرية والتي تتركز مهامها على "القتال أثناء اجتياح بري يدمج بين قدرات إستخباراتية، إطلاق نيران وسلاح جو متقدمة ومتنوعة".

وتم إقامة وحدة "أشباح" في العام 2019، "في إطار رؤية رئيس أركان جيش العدو، أفيف كوخافي، لتطوير قدرات قتالية سرية". وجرى تكليف قائد ذراع البرية، يوئيل ستريك، وقائد الفرقة العسكرية 98 في حينه، يارون فينكلمان، بإقامة هذه الوحدة بعد مصادقة هيئة الأركان العامة على خطة إقامتها.

وجُند حتى الآن لهذه الوحدة جنود وضباط "متفوقون وذوو خبرة عملانية وخدموا في وحدات كوماندوز ووحدات نخبة أخرى، جرى اختيارهم بحرص بالغ من أجل تسريع، في الفترات الاعتيادية، إجراءات تطوير القدرات التكنولوجية للوحدة"، بحسب "واللا".

وبين الوسائل التي ستستخدمها هذه الوحدة، طائرات مسيرة صغيرة "درونات" وطائرات صغيرة من أنواع مختلفة، وقدرات اتصالات سرية بحوزة الجيش "الإسرائيلي"، وأجهزة قيادة وتحكم. "وستتولى هذه الوحدة أثناء الحرب تنفيذ مهمات معقدة من أجل العثور وكشف العدو، بالتركيز على مقاتلي النخبة في حزب الله في ظروف ميدانية معقدة في قلب الأراضي اللبنانية".

وأضاف "واللا" أن مرشحين للالتحاق بوحدة المظليين ولواء المشاة "ناحال" تلقوا بلاغات بشأن تصنيفهم للالتحاق بوحدة "أشباح"، وبعد الموافقة النهائية على إلحاقهم بالوحدة سيخضعون لتدريبات في وحدتي المظليين و"ناحال" تحت إشراف ضباط وحدة "أشباح"، وسيستمر تأهيلهم 48 أسبوعا.

ويتعين على جميع الملتحقين بوحدة "أشباح" التوقيع على تعهد بالخدمة الدائمة في الجيش لمدة سنة واحدة كشرط للمشاركة في تدريبات الوحدة، فيما سيبقى جنود في مناصب مميزة لفترة أطول في الخدمة الدائمة.

انشر عبر
المزيد