بعد رفض لاعب الجودو الجزائري سعودية أمام الامتحان

سر القرعة الأوليمبية.. عرب في مواجهة الصهاينة

25 تموز 2021 - 10:58 - الأحد 25 تموز 2021, 22:58:48

هل تفعلها اللاعبة السعودية وتلتحق بلاعب الجودو الجزائري ؟
هل تفعلها اللاعبة السعودية وتلتحق بلاعب الجودو الجزائري ؟

وكالة القدس للأنباء - متابعة

تتواصل فصول القرعة الأوليمبية في طوكيو، حيث أوقعت أكثر من لاعب عربي بمنافسة لاعبين ولاعبات صهاينة، الأمر الذي أثار التساؤلات لدى العديد من المتابعين العرب لألعاب طوكيو ومجريات القرعة المشبوهة، حيث قال السعودي رياض العسيري: “حاولت أغض النظر عن هذا الأمر لكن ما قدرت.. وش ذي القرعة اللي سبحان الله حطت لاعبي الكيان الصهيوني مع العرب، والسعودية!!”، متابعاً: ”قبل قليل جزائري ينسحب ونفس السبب، والآن السعودية تهاني القحطاني وضعت أمام أحد أفراد الكيان الصهيوني.. أمر غريب وما قدرت والله أحسن الظن”.

فقد أوقعت القرعة في التصفيات الأولية لمنافسات الجودو عن فئة وزن الـ78 للنساء في أولمبياد طوكيو، السعودية تهاني القحطاني في مواجهة المستوطنة الصهيونية هيرشكو راز، ما أثار ردود فعل بين العرب على مواقع التواصل الاجتماعي.

وبعد أن أعلنت اللجنة المنظمة للألعاب الأولمبية المقامة في العاصمة اليابانية طوكيو، الجمعة، عن وقوع الاختيار على القحطاني لمواجهة منافسة من الكيان (الغاصب)، طرح رواد مواقع التواصل الاجتماعي تساؤلات حول السبب وراء وقوع الاختيار على لاعبين عرب مقابل آخرين من الجانب الصهيوني.

 وكان لاعب الجودو الجزائري فتحي نورين قد أعلن، الخميس، انسحابه من دورة الألعاب الأولمبية الصيفية تضامنا مع فلسطين ورفضا للتطبيع مع “الكيان الصهيوني”،  بعدما أوقعته القرعة التي سحبت في مواجهة الصهيوني طوهار بوتبول، في الجولة الثانية من الدور التمهيدي للمجموعة الرابعة لوزن أقل من 73 كيلوغراما.

وطالب عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي من السعودية تهاني القحطاني عدم مواجهة "الإسرائيلية" والانسحاب من الأولمبياد كما فعل اللاعب الجزائري الذي فضل معاقبته وترحيله (أمس السبت) إلى بلاده على مواجهة لاعب من الكيان الصهيوني.

وعلق آخرون بأنهم "غير قادرين على إحسان الظن”، في إِشارة للأسباب التي تضع اللاعبين العرب في مواجهة صهاينة.

وقال رياض العسيري: “حاولت أغض النظر عن هذا الأمر لكن ما قدرت.. وش ذي القرعة اللي سبحان الله حطت لاعبين الكيان الصهيوني مع العرب، والسعودية!!”، متابعاً: ”قبل قليل جزائري ينسحب ونفس السبب، والآن السعودية تهاني القحطاني وضعت أمام أحد أفراد الكيان الصهيوني.. أمر غريب وما قدرت والله أحسن الظن”.

وفي الوقت الذي استهجن فيه البعض قبول اللاعبة السعودية مواصلة اللعب أمام المستوطنة الصهيونية، رأى آخرون أن قرارها الانسحاب قد يبدو مهزلة رياضية، إذ إن عليها التغلب على نظيرتها وإهداء انتصارها لفلسطين على حد تعبيرهم.

 

انشر عبر
المزيد