تطبيع سياحي بين كيان العدو الصهيوني والمغرب

25 تموز 2021 - 10:22 - الأحد 25 تموز 2021, 10:22:58

وكالة القدس للأنباء - متابعة

تبدأ اليوم الأحد خطوة تطبيعية سياحية بين كيان العدو الصهيوني والمملكة المغربية، حيث تدنس شركتا طيران صهيونيتان العال وإسرإير، الأجواء المغربية، وتحطان في مدينة مراكش المغربية.

وقال مسؤولون مغاربة إنه بالإضافة إلى هاتين الشركتين ستبدأ شركة ثالثة وهي “أركيا” رحلاتها إلى المغرب في الرابع من أغسطس /آب المقبل.

وستربط هذه الرحلات مباشرة بين تل أبيب ومراكش والدار البيضاء في خطوة تهدف إلى جذب “38000 سائح صهيوني إلى المغرب مع نهاية العام الحالي، في حين تتولى شركة الخطوط الملكية المغربية جلب 12000 سائح صهيوني مع نهاية 2021”.

ويراهن المغرب على الصهاينة من أصول مغربية والذين يقدر عددهم بنحو مليون صهيوني.

وكان المغرب قد أعاد العلاقات الدبلوماسية مع كيان العدو بعد اتفاق ثلاثي مغربي صهيوني أمريكي في العاشر من ديسمبر/ كانون الأول الماضي أعادت بموجبه الرباط علاقاتها الدبلوماسية مع الكيان الغاصب مقابل اعتراف الولايات المتحدة بسيادة المغرب على إقليم الصحراء الغربية المتنازع عليه مع جبهة البوليساريو منذ عام 1976.

وكان المغرب قد أغلق مكتب الاتصال "الإسرائيلي" بالرباط عام 2000 إثر اندلاع انتفاضة الأقصى.

وعقب إعادة العلاقات الدبلوماسية بين الرباط وتل أبيب اتصل العاهل المغربي محمد السادس الذي يرأس "لجنة القدس" برئيس سلطة رام الله محمود عباس مطمئنا إياه أن موقفه من القضية الفلسطينية “ثابث ولا يتغير".

انشر عبر
المزيد