"الجهاد" تقدم واجب العزاء لعائلة الشهيد ساق الله

24 تموز 2021 - 10:30 - السبت 24 تموز 2021, 10:30:36

غزة - وكالات

قدمت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، مساء أمس، واجب العزاء لعائلة الشهيد الحاج عطا ساق الله، في مسيرة حاشدة شارك فيها المئات من كوادر الحركة وقيادتها.

وأكد خميس الهيثم، مسؤول إقليم غزة في حركة الجهاد الإسلامي، أن هذه الزيارة تأتي من باب الواجب الديني والأخلاقي على حركة الجهاد الإسلامي، ولتقول أن "الشعب الفلسطيني هو حاضن للمقاومة وكان معها جنبًا إلى جنب في كل الأوقات".

وشدّد الهيثم، على أن حركة "الجهاد" تقف عند مسؤوليتها اتجاه أبناء الشعب الفلسطيني، مشيرًا إلى أن الاحتلال الإسرائيلي يحاول دائمًا أن يحول بين المواطنين و المقاومة بتلفيق الاتهامات والأكاذيب الباطلة، واحاطتها بالمكائد لتمرير الاغتيال المعنوي والنيل منهما.

وأوضح أن رسالة "الجهاد" للشعب الفلسطيني وهو أنها "لن تتركم في أحزانكم ولا في أفراحهم"، وأن محاولات الاحتلال للنيل من الفلسطينيين ومقاومته ستبوء بالفشل والخسران.

وقال الهيثم: "سيبقى الشعب الفلسطيني عنوان للدعم والنجاح للمقاومة، وستبقى المقاومة هي الشوكة في وجه هذا المحتل التي ستحطم عليه كل المكائد والمؤامرات".

من جهته، أكد رامز الحلبي أسير محرر وأحد كوادر حركة الجهاد الإسلامي، أن حركة الجهاد الإسلامي جاءت اليوم لتعزي وتواسي وتأخذ بخاطر عائلة ساق الله، على ما أصابهم من حزن جراء فقدان عطا ساق الله في حادثة أمس في سوق الزاوية.

وشدد الحلبي، في كلمة له بعزاء عائلة ساق الله، على أن حركة "الجهاد" تقف عند مسؤولياتها التاريخية والدينية والإنسانية والأخلاقية أمام ما حدث.

وشكر الأسير، عائلة ساق الله، وقال: "جزاكم الله خيرًا على سعة قلوبكم وعلى انتمائكم الأصيل والعميق الذي بدر من العائلة".

أما القيادي في حركة "الجهاد" الشيخ خضر حبيب، أكد أن "ما أصاب عائلة ساق الله هو مصابنا جميعًا، ونحن شعب واحد"، وتابع بالقول: إن "الشهيد عطاالله هو جزء أصيل من شعبنا".

نبيل ساق الله أحد وجهاء عائلة ساق الله، توجه بالشكر لحركة "الجهاد" ولأمينها العام القائد زياد النخالة وسراياها على هذا الموقف في تحمل الحركة مسؤولية ما حدث، وعلى هذه الزيارة التي تعتبر مشاطرة أحزان.

وقال ساق الله: إن "حركة الجهاد جزء أصيل من هذا الشعب وحركة مقاومة وقد سطرت انتصارات عميقة، ودام عطاء الحركة".

وأضاف: أن" عائلته مع المقاومة ولا مكان للفتنة بيننا".

انشر عبر
المزيد