الداخل الفلسطيني المحتل عام 48..

سلطات العدو تواصل ملاحقة ابناء اللد على خلفية احتجاجات أيار

20 تموز 2021 - 11:17 - الثلاثاء 20 تموز 2021, 11:17:47

وكالة القدس للأنباء - متابعة

ما تزال فصول هبة الداخل الفلسطيني المحتل، تتواصل فصولا، وتستمر التعقبات والاتهامات بحق شبان البلدة، الذين انتفضوا ضدو العدوان الصهيوني الغاشم الذي استهدف قطاع غزة في أيار الماضي.

فقد قدمت النيابة العامة الصهيونية إلى المحكمة المركزية في اللد، لوائح اتهام ضد ثمانية شبان فلسطينيين من اللد نسبت إليهم إلقاء زجاجات حارقة على منزل يهودي خلال المواجهات الأخيرة التي اندلعت إثر الاحتجاجات الأخيرة ضد العدوان على غزة، واقتحام المسجد الأقصى، ومحاولات ترحيل سكان حي الشيخ جراح في القدس، واعتداءات المستوطنين على مواطنين عرب في االداخل الفلسطيني المحتل عام 48، في شهر أيار/ مايو 2021.

كما أرفقت النيابة مع لوائح الاتهام طلبات لتمديد اعتقال المتهمين لغاية الانتهاء من الإجراءات القضائية.

والمتهمون هم: طلبة الطوري (19 عاما)، رأفت الطوري (19 عاما)، جاسر أبو زايد (22 عاما)، جلال أبو زايد (21 عاما)، نصار أبو زايد (19 عاما)، مسالم الطوري (20 عاما)، وقاصران.

ويستدل من لوائح الاتهام أنه ألقيت زجاجات حارقة من قبل المتهمين على ساحة منزل في بناية سكنية بحي "حباد" في اللد، بعد منتصف ليلة يوم 28 أيار/ مايو 2021، أسفر عن حريق تسبب بضرر لشقتين، دون أضرار بشرية.

وشملت لوائح الاتهام تفاصيل عدة ضد المتهمين، وفقا لمزاعم الشرطة وجهاز الأمن العام (الشاباك).

انشر عبر
المزيد