المخابرات المصرية تعطي فصائل المقاومة وعدًا سيُنفذ بعد العيد.. هذه تفاصيله

14 تموز 2021 - 10:55 - الأربعاء 14 تموز 2021, 10:55:06

صورة أرشيفية للوفد الأمني المصري في غزة
صورة أرشيفية للوفد الأمني المصري في غزة

وكالة القدس للأنباء - متابعة

كشفت وسائل إعلام فلسطينية، اليوم الأربعاء، النقاب عن سلسلة اتصالات مكثفة أجرتها المخابرات المصرية مع قادة عدد من فصائل المقاومة، على اثر إبلاغ الفصائل مصر باستيائها الشديد وعدم رضاها وسكوتها على منع "إسرائيل" بدء عملية الإعمار في غزة رغم مرور نحو شهرين على انتهاء العدوان الصهيوني.

ووفق مصادر صحيفة "الأيام" فإن مسؤولي المخابرات المصرية طلبوا من الفصائل التريث، وعدم الرد عسكرياً على التعنت، والمماطلة الصهيونية، والانتظار لفترة بعد عيد الأضحى، لمنحهم الفرصة للضغط على الاحتلال.

وأشارت المصادر إلى أن المصريين وعدوا بالبدء بعملية الإعمار بعد العيد مباشرة من خلال الشروع في بناء المدينة السكنية التي أعلنت عنها مصر ضمن المنحة المالية لإعمار غزة في منتصف شهر أيار الماضي خلال العدوان الصهيوني على غزة والبالغة 500 مليون دولار.

ولفتت الصحيفة الى ان الفصائل أبلغت المسؤولين المصريين انها دون ان ترى العمل وإعادة الإعمار على ارض الواقع وفي المناطق التي دمرها الاحتلال فإنها تعتبر ان لا شيء حصل.

ونقلت الفصائل للمخابرات المصرية موقف غرفة العمليات المشتركة للمقاومة بغزة من استمرار الحصار ومنع عملية الإعمار والمتمثل بقيامها بالرد على الحصار الصهيوني من حيث انتهت في تصديها للعدوان الأخير.

وبينت المصادر أن مسؤولي المخابرات المصرية ابلغوا الفصائل باستعداد إحدى الدول الخليجية التبرع بمبلغ مالي كبير لإعمار القطاع بالتنسيق مع مصر.

انشر عبر
المزيد