لا نعترف بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل"

سفراء أوروبيون يقاطعون حفلا لسفارة أمريكا بالقدس المحتلة

13 تموز 2021 - 06:04 - الثلاثاء 13 تموز 2021, 18:04:41

سفراء أوروبيون
سفراء أوروبيون

وكالة القدس للأنباء – متابعة

كشفت وسائل إعلام عبرية عن مقاطعة سفراء عدد من الدول الأوروبية حفل الاستقبال الذي أقامته السفارة الأمريكية في القدس المحتلة بمناسبة يوم الاستقلال الأمريكي.

وأفاد موقع "واينت" الإلكتروني، اليوم الثلاثاء، أن من بين السفراء المقاطعين سفراء فرنسا وبريطانيا وألمانيا.

وسبب المقاطعة، وفقا لـ"واينت"، هو أن أوروبا لا تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وأن قسما من مقر السفارة الأمريكية يقع في أراضي القدس الشرقية المحتلة.

وكان الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، قرر الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية في تل أبيب إليها.

وعارضت غالبية دول العالم القرار الأمريكي، مؤكدة على أن موضوع القدس متروك للمفاوضات الفلسطينية-الإسرائيلية.

وحتى الآن، لم تنقل سوى 4 دول سفاراتها إلى القدس المحتلة وهي الولايات المتحدة الأمريكية وكوسوفو وغواتيمالا وهندوراس.

فيما نقل الموقع العبري عن مصادر دبلوماسية أنه تمت دعوة نصف السفراء الأوروبيين إلى الحفل، وبين أولئك الذين حضروا، سفير رومانيا، ونائب السفير البريطاني، ومندوبون عن كوسوفو، وأستراليا، والنرويج، وهندوراس، وغواتيمالا وكندا.

وجرى حفل يوم الاستقلال في السفارة الأمريكية هذه السنة بصورة مقلصة وبمشاركة بضع مئات من المدعوين، فيما كان يحضر آلاف الضيوف إلى حفل الاستقبال في السنوات الماضية.

وحضر الحفل رئيس وزراء الاحتلال نفتالي بينيت، وما يسمى برئيس بلدية القدس، موشيه ليئون.

المصدر: "عربي 21"

انشر عبر
المزيد