د. القُططي يدعو لتشكيل جبهة وطنية مقاومة تضم كلَّ منْ يؤمنُ بمشروعِ التحرير

13 تموز 2021 - 10:10 - الثلاثاء 13 تموز 2021, 10:10:55

د. القططي
د. القططي

وكالة القدس للأنباء - متابعة

قال عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الدكتور وليد القُططي "إن الحالة الفلسطينية تتطلب تشكيل جبهة وطنية مقاومة، وحركة تحرير وطني، تضمُ كلَّ منْ يؤمنُ بمشروعِ التحرير والمقاومة من فصائل المنظمة وغيرها، بما فيهم ثوار حركة فتح وأحرارها، وفصائلُ المُقاومةِ الوطنيةِ ذات المرجعية الإسلامية، وفي مقدمتها حركتا حماس والجهاد".

وشدد الدكتور القُططي خلال ندوة سياسية بعنوان "مستقبل منظمة التحرير في ضوء المتغيرات الحاصلة" نظمها مركز فلسطين للدراسات والبحوث" على ضرورة أن ترتكز الجبهة الوطنية المقاومة وحركة التحرير الوطني على أساسِ الميثاق الوطني الفلسطيني الأصلي وركيزتي الصمود والمقاومة، ووحدة فلسطين: "الأرض والشعب والقضية، وأهداف التحرير والعودة والاستقلال".

وأوضح دكتور القُططي أن "العمق الإستراتيجي للجبهة الوطنية المقاومة ومشروع التحرير الوطني يكون العمق العربي والإسلامي، وفي طليعته محور المقاومة وكل من يدعم مشروع التحرير المقاوم إلى جانب حلف القدس في كل مكوناته: دول مُمانعة، وحركات مُقاومة، ولاسيما إيران الدولة والثورة، والجهاد الإسلامي الحركة والفكرة، ليكون هذا الحلف واضحاً ومتميزاً عن (حلف أورشليم) الصهيو أميركي.

وأشار الدكتور القُططي إلى أن إستراتيجية "الجبهة الوطنية" يجب أن تكون في مسارين، الجهاد داخل فلسطين لاستنزاف العدو عبر (المشاغلة المستمرة)، والجهاد من خارج فلسطين من خلال (الاستعداد للمعركة الكبرى بالمُراكمة).

انشر عبر
المزيد