في ذكرى اغتيال كنفاني .. لجنة دعم الصحفيين تطالب بسوق المرتكبين للعدالة

09 تموز 2021 - 10:07 - الجمعة 09 تموز 2021, 10:07:41

وكالة القدس للأنباء – متابعة

جددت لجنة دعم الصحفيين في جنيف (JSC) اسفها لخسارة الصحفي غسان كنفاني بمناسبة ذكرى مرور 49 سنة على اغتيال في العاصمة اللبنانية بيروت في 8 تموز-يوليو 1972، عبر تفجير سيارته ما أودى بحياته وحياة ابنة شقيقته لميس (19 سنة) التي كانت برفقته، ومع عدم توصل التحقيقات حتى الساعة الى حكم قضائي عادل بحق الجهات المتورطة بعملية الاغتيال.

وطالبت اللجنة المنظمات الدولية المعنية، وفي مقدمتها الاتحاد الدولي لحماية الصحفيين ومنظمة اليونيسكو، باهمية متابعة التحقيقات الشفافة في القضية، خصوصا مع اتهام سلطات الاحتلال "الإسرائيلي" بتنفيذ العملية بعد وضعه على قائمة جولدا مائير الشهيرة بعد عملية اللد في أيار-مايو من العام 1972، عملا بمبدأ انهاء الافلات من العقاب في الجرائم المرتكبة بحق الصحفيين الذي تنادي به المنظمات الدولية.
 
وناشدت المنظمات الدولية والحقوقية والسلطات المحلية المعنية لضرورة واهمية تأمين سبل الحماية لجميع الصحفيين والعاملين في القطاع الإعلامي التزاما بالتعهدات والاتفاقيات الدولية المعنية بحقوق الانسان، حفاظا على حق جميع افراد المجتمع بالحصول على المعلومات من مصدرها ومتابعة الاحداث، ولتمكينهم من أداء واجبهم المهني في نقل الأخبار والوقائع بشفافية وموضوعية دون اي تهديد لأمنهم الشخصي في مناطق التوتر والنزاع، إلتزاماً بالمادة 19 من الاعلان العالمي لحقوق الانسان التي تحمي حرية الرأي والتعبير ومبادئ القانون الدولي الإنساني الذي يجرم الاعتداء المباشر على الصحفيين، ويصنفهم كأعيان مدنية ترتقي الجرائم بحقهم الى مصاف جرائم حرب

انشر عبر
المزيد