هل سيتم إخلاء "أفيتار"؟.. تواصل فعاليات الإرباك الليلي على جبل صبيح

28 حزيران 2021 - 10:19 - الإثنين 28 حزيران 2021, 10:19:35

وكالة القدس للأنباء - متابعة

واصل أهالي بلدة بيتا، فجر اليوم الإثنين، فعاليات الإرباك الليلي للمستوطنين على جبل صبيح جنوب نابلس، تصديا للبؤرة الاستيطانية "أفيتار" التي أقيمت على أراضي أهالي البلدة، فيما يتأهب جيش الاحتلال لإمكانية إخلاء البؤرة الاستيطانية هذا الأسبوع.

وشهد محيط جبل صبيح توافدا كبيرا من السكان مدعومين بوحدة المشاعل، تزامنا مع قيام الأهالي بترديد الهتافات والتكبيرات عبر مكبرات الصوت.

20210628083248

وفي ساعات المتأخرة من الليل بدأت وحدة الكوشوك بإشعال المئات من الإطارات التي شكلت سحب كبيرة من الدخان الأسود.

وشهدت قمة الجبل ومحيطها تواجدا مكثفا لقوات الاحتلال، في الوقت الذي تحدثت به وسائل إعلام إسرائيلية عن إمكانية الشروع بإخلاء البؤرة الاستيطانية.

ويجري وزير الأمن الإسرائيلي، بيني غانتس، مشاورات حول إخلاء البؤرة الاستيطانية هذا الأسبوع وبأسرع وقت ممكن ومن دون عنف مع المستوطنين المقيمين فيها.

وقال غانتس في تصريح صحافي إن مصير بؤرة "أفيتار" هو الإخلاء كونها لم تحصل على التراخيص اللازمة، مشددا على أن عملية الإخلاء ستتم مع مراعاة حساسية المسألة وبالحزم اللازم.

وأضاف أن "التوقيت بيد الجهات الأمنية، حيث تجري مفاوضات لإخلاء باتفاق منعا لحدوث احتكاكات مع المستوطنين".

20210628083132

وفي المقابل، دعا المستوطنون إلى أكبر عملية تجمع في المكان ونصب للخيام سعيا لمواجهة عملية الإخلاء، في الوقت الذي ارتفع فيه عدد عائلات المستوطنين في المكان إلى أكثر من 50 عائلة.

وهناك أكثر من 50 بؤرة استيطانية غير قانونية في الضفة الغربية، وتستوطن في "أفيتار" 50 عائلة تقطن في 50 مبنى، ويوجد بها روضة أطفال وكنيس.

ويشهد محيط جبل صبيح منذ عدة أسابيع فعاليات واسعة من الإرباك الليلي الذي ينفذه أهالي بلدة بيتا، ويمتد حتى ساعات متأخرة من الليل.

واستشهد خلال مواجهات الدفاع عن جبل صبيح 4 شبان، وأصيب المئات بينهم العشرات بالرصاص الحي.

انشر عبر
المزيد