ثوار بيت دجن ينضمون إلى بيتا ويربكون المستوطنين ليلاً

21 حزيران 2021 - 04:05 - الإثنين 21 حزيران 2021, 04:05:50

غزة - وكالات

انضم ثوار بيت دجن شرق نابلس بالضفة المحتلة، إلى أبطال بيتا وأطلقوا مساء أمس الأحد شرارة فعاليات الارباك الليلي للمستوطنين.

وبالتزامن مع الارباك الليلي قرب جيل صبيح أشعل شبان بيت دجن الإطارات قرب البؤرة الاستيطانية المقامة على أراضي البلدة.

وانطلقت دعوات في بيت دجن للمواطنين بضرورة الحشد والمشاركة في فعاليات الارباك الليلي للمستوطنين على جبل المصيف.

ويضاف الارباك الليلي في بيت دجن للفعاليات الشعبية التي تشهدها القرية والتي يتخللها مواجهات مع قوات الاحتلال في الأراضي المهددة بالاستيلاء عليها.

وأقام المستوطنون بؤرة استيطانية، في المنطقة الواقعة شمال شرق قرية بيت دجن والمطلة على الأغوار، والتي شهدت أعمال تجريف وشق طرق، من مشارف مستوطنة "الحمرا" بالأغوار الوسطى وصولا إلى بيت دجن.

ويشكل الارباك الليلي مرحلة جديدة في المقاومة الشعبية بالضفة المحتلة والتي تهدف لطرد المستوطنين وخاصة من البؤر الاستيطانية التي أقيمت مؤخراً على قمم الجبال في الضفة.

وحيت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية اليوم جماهير شعبنا في بلدة بيتا وبيت دجن في محافظة نابلس، الذين يواصلون التصدي بكل بسالة وإقدام لقطعان المستوطنين، ولمخططات الاحتلال المتواصلة لإقامة بؤر استيطانية على أراضي البلدة.

وأكدت اللجنة أن بلدة بيتا وعشرات قرى وبلدات الضفة أصبحت تُشكّل نموذجاً حياً للمقاومة الشعبية في وجه الاحتلال والمستوطنين، حتى تَحولّت بسواعد أهلها والشباب الثائر إلى بؤرة اشتعال يومية مستمرة.

ودعت اللجنة جماهير شعبنا في عموم أنحاء الضفة إلى الاقتداء بهذا النموذج الوطني الشعبي المقاوم وتعميم تجربته، بتصعيد وتيرة الانتفاضة ونقلها إلى مستويات أرقى ومواصلة الاشتباك المفتوح مع الاحتلال والمستوطنين في جميع مواقع التماس، وتعزيز الفعل الجماهيري الحاشد اليومي، وتشكيل لجان الحماية الشعبية للتصدي للمستوطنين، ولمخططات الاحتلال الهادفة إلى ربط البؤر الاستيطانية في الضفة بعضها ببعض، والسيطرة على المناطق الجبلية المرتفعة، والمزيد من قطع أوصال الضفة، وتحويلها إلى كانتونات معزولة عن بعضها البعض.

انشر عبر
المزيد