إعتصام العمال المياومين في "البارد" لليوم الثاني

17 حزيران 2021 - 11:37 - الخميس 17 حزيران 2021, 11:37:38

وكالة القدس للأنباء – ربيع فارس

واصل العمال المياومون في مخيم نهر البارد القديم، الإضراب عن العمل في مشروع إعمار مخيم نهر البارد لليوم الثاني على التوالي، أمام وحدة إعادة الإعمار في المخيم  اليوم الخميس، بمشاركة الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية  والحراكات الشعبية واتحاد العمال وعدد من نشطاء ومشايخ المخيم  لمطالبة جميع الشركات الإلتزام وإنصاف العمال جميعهم في ظل الظروف المعيشية الصعبة  وخاصة بعد ما تبين أن  "وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين-الأونروا" ملتزمة منذ وقت طويل بالدفع للشركات بالدولار.

وتحدث أمين سر اللجان الشعبية في منطقة الشمال، أحمد غنومي،  خلال الاعتصام بوجود المدير في وحدة إعادة الاعمار،هشام الشولي فقال:" أن صرخة العمال هي صرخة الجائعين بسبب هذا الغلاء ونحن نقف معهم اليوم في مطلبهم المحق، لأن أجورهم الحالية لا يمكن أن تؤمن قوت أطفالهم، وأن الشركات والمتعهدين يجب أن يتنازلوا عن قليل من جشعهم، وعلى الأونروا أن تجد حلاً سريعاً لهذا الأمر الذي يؤثر على عملية إعادة إعمار المخيم الذي نطالب بتسريعه، محملاً الأونروا والشركات مسؤولية توقف الأعمال ورافضاً التهديدات بصرف العمال المضربين من العمل لأن الإضراب حق مكفول للعامل من أجل الحصول على حقوقه .

بدوره الشولي قال:"أننا تلقينا تعهد من الشركات والمتعهدين بتعديل الأجور وحصل اتفاق معها ولكنها لم تنفذ الإتفاق، ونحن سنوقف الدفع لها من اليوم، وسنلتقي بهم غداً لوضع الإتفاق على سكة التنفيذ".

من جهته قال العامل ز. ب لـ"وكالة القدس اللأنباء": نحن اليوم معتصمون لليوم الثاني لكي نحصل على مطلبنا الشرعي والقانوني، وهو أن نأخذ مطلبنا، فقبل ارتفاع الدولار كانت اليومية ٢٠$ أي ٣٠ ألف ليرة لبنانية، أما اليوم مع ارتفاعه ما زالت اليومية٣٥و٤٠ ألف ليرة لبنانية التي لا تساوي ٢$.

واليوم كل شيء تريد شراءه من حليب، حفاضات، مياة كله على سعر صرف الدولار حتى فنجان القهوة اصبح يباع كسعر صرف الدولار.

وأضاف:" إذا الواحد يريد أن يأكل دجاج بالشهر مرة لازم يدفع حقه شغل ٣ أيام، مطلبنا هو زيادة اليومية  لتتمشى مع الأوضاع وهذا حقنا وكل العقود بين الأونروا والشركات بالدولار، وخلال شهر ٥ تم الإتفاق بين الأونروا والشركات أأن يكون يومية العامل  لا تقل عن ٩$ ولكن لم ينفذ هذا الاتفاق".

وأكد عمال آخرون:" إن وضعنا صعب جداً وخاصة مع ارتفاع سعر صرف الدولار وإنهيار العملة اللبنانية. في السابق كان أقل راتب ٢٠$ في اليوم. أما اليوم فالراتب لا يتعدى ٢$ وكل شيء في لبنان سعره حسب سعر صرف الدولار. لذلك مطلبنا اليوم هو إنصاف الطبقة العاملة في المخيم القديم وإعطائنا حقوقنا".

وقد علمت وكالة القدس للأنباء أنه سيعقد لقاء غداً الجمعة بين المتعهدين والأونروا وفي حال لم يتم تنفيذ الإتفاق بدفع يومية العمال بالدولار بيومية لا تقل عن٩$ سيستمر إضراب العمال وتصعيده.

انشر عبر
المزيد