في ذكرى غيابه الأولى... 6/6/2020

الدكتور رمضان عبدالله شلّح.. لمحات من سيرته ومسيرته الجهادية

06 حزيران 2021 - 02:52 - الأحد 06 حزيران 2021, 02:52:15

وكالة القدس للأنباء - خاص

تمر اليوم الذكرى الأولى لغياب الأمين العام السابق لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، الدكتور رمضان عبدالله شلح، الذي وافته المنية في السادس من حزيران/يونيو، العام 2020، بعد صراع مع المرض..

وتجيء الذكرى هذا العام في ظل انتصار قوى المقاومة الفلسطينية بمعركة "سيف القدس"، على العدو الصهيوني، التي أعادت القضية الفلسطينية الى مربعها الأول، باعتبارها حركة تحرر وطني، ودفعت بالشعب الفلسطيني، بكافة أماكن تواجده، بالداخل والخارج، للمشاركة بالمواجهة المفتوحة مع العدو، دعما لصمود أبناء القدس في حي الشيخ جراح وسلوان وبطن الهوى، في وجه سياسة التهجير والاقتلاع، ودفاعا عن الأقصى والمقدسات التي تستباح من قبل قطعان المستوطنين، والتي تتعرض لمخططات تهويدية...

فكان الانتصار الكبير لقوى المقاومة التي فرضت معادلات جديدة أبرزها:

- مهمة سلاح المقاومة في غزة  تتجاوز الدفاع عن القطاع المحاصر، للدفاع عن القدس بناسها ومقدساتها.. فالقدس خط أحمر، وهي بوصلة المقاومين..

- ان أي اعتداء على القدس والمقدسات، ولا سيما المسجد الأقصى المبارك سيجر المنطقة إلى حرب إقليمية.

- ان اي عملية اغتيال تستهدف مقاتلي أو قادة حركة الجهاد الإسلامي سيرد عليها في نفس الوقـت بقصف "تل أبيب".

ان انتصار المقاومة هو ثمرة جهد وتعب وعرق ودماء زكية، وحهاد متواصل على كل الصعد والمستويات السياسية والعسكرية والتعبئة، التي فاجأت العدو، وألحقت به الهزيمة، التي دفعته لطلب وقف إطلاق النار، بخاصة بعدما غطت صواريخ المقاومة الداخل الفلسطيني المحتل وصولا إلى المدن التي كان يسميها العدو "البقرات المقدسة"..

ان هذا الانتصار جدد التأكيد على أن زمن الهزائم قد ولى، وجاء عصر الانتصارات.. وان الكيان الغاصب هو "أوهن من بيت العنكبوت".. والجيش الصهيوني المدجج بالأحدث من الأسلحة هو "نمر من ورق"... وأن تحرير فلسطين بات اليوم أقرب من أي وقت مضى.

في ذكرى غيابه الأولى نستذكر بعض لمحات من سيرة ومسيرة القائد الراحل الدكتور رمضان عبدالله شلح.

السيرة والمسيرة

- ولد الأمين العام السابق لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، الدكتور رمضان عبد الله شلّح في الأول من كانون الثاني/يناير العام 1958، في حي الشجاعية بقطاع غزة، وهو ينتمى لأسرة محافظة مكونة من أحد عشر شخصاً. عرف عنه التزامه بدينه منذ الصغر، حيث تربى في مساجد حي الشجاعية التي ولد فيها؛

- تزوج في العام 1990، وله أربعة أولاد ( ولدان وبنتان)؛

- تلقى تعليمه الابتدائي والثانوي في قطاع غزة، انتقل بعدها إلى مصر حيث حصل على البكالوريوس في الإقتصاد من جامعة الزقازيق العام 1981؛

- عاد شلّح إلى قطاع غزة وعمل أستاذاً للاقتصاد في الجامعة الإسلامية في مطلع الثمانينيات، وفي العام 1986 سافر إلى بريطانيا لإكمال دراساته العليا في لندن، وحصل العام 1990 على درجة الدكتوراه في الاقتصاد من جامعة درم، ثم انتقل إلى الولايات المتحدة الأميركية في بداية التسعينيات، حيث تولى إدارة "مركز دراسات الإسلام والعالم" في ولاية فلوريدا، وعمل أستاذاً لدراسات الشرق الأوسط في جامعة جنوبي فلوريدا في الفترة 1993-1995؛

- دخل د. رمضان شلح مجال العمل السياسي والحركي من البوابة الجامعية، عندما التقى أثناء الدراسة في جامعة الزقازيق بمصر، بالدكتور فتحي الشقاقي، رغم اختلاف تخصصهما، فالأول درس الاقتصاد والثاني درس الطب؛

- في العام 1978 كان الدكتور شلّح أحد الذين أشرفوا مع المؤسس الدكتور الشقاقي على تشكيل وتأسيس حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين؛

الدعوة للكفاح المسلح

- عاد د. رمضان بعد تخرجه إلى غزة واشتغل بالدعوة والتدريس، وعرف بخطبه الحماسية والجهادية، ودعوته للكفاح المسلح ضد العدو الصهيوني، ما جعل الكيان يمنعه من العمل، ويفرض عليه الإقامة الجبرية العام 1983؛

- تولى مهام عدة داخل حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، وكان عضواً في مجلس الشورى والمؤتمر العام للحركة، إلى أن تولى أمانتها العامة، بعد استشهاد أمينها العام المؤسس الدكتور فتحي الشقاقي، بعملية اغتيال نفذها الموساد الصهيوني في أكتوبر/ تشرين الأول العام 1995.

إدراجه على قائمة المطلوبين

- أدرجته الإدارة الأميركية ضمن قائمة من تعدّهم "إرهابيين" بموجب القانون الأميركي، وصدرت في حقه لائحة تضم 53 تهمة من المحكمة الفدرالية الأميركية الإقليمية في المقاطعة الوسطى لولاية فلوريدا العام 2003؛

- وضعته الإدارة نفسها العام 2007 في قائمة برنامج "مكافآت من أجل العدالة" الذي يعرض مكافآت لمن يساعد على اعتقال مطلوبين، وعرضت مبلغ خمسة ملايين دولار لاعتقاله، بسبب اتهام واشنطن له بـ"ابتزاز الأموال وتبييضها والقتل" وتصنيف الحركة التي يقودها بأنها "منظمة إرهابية"؛

- في أكتوبر/تشرين الأول العام 2017 وضعت الولايات المتحدة رمضان شلح على قائمة المطلوبين لها، وقد برز اسمه  بعد توليه قيادة الحركة كواحد من أهم المطلوبين لكيان العدو الصهيوني؛

- عرف عن الدكتور شلّح المجاهد، علاقاته الواسعة مع قيادات العالم الإسلامي والعربي، بخاصة المقاومة منها، وكان يحظى باحترام واسع لدى الشرائح النخبوية والسياسية في المنطقة؛

- من أبرز المبادرات التي أطلقها الراحل الكبير الدكتور شلّح، مبادرته لإنهاء الانقسام في الساحة الفلسطينية، وقد عرفت بمبادرة النقاط العشر، حيث لاقت ترحيباً  فلسطينياً واسعاً، وكرّس جلّ اهتمامه من أجل أن يبقى الشعب الفلسطيني موحداً وقوياً لمواجهة المخططات الصهيونية؛

- وفي مساء يوم السبت الموافق فيه 6/6/2020، رحل الدكتور رمضان شلح، بعد صراع مع مرض عضال، ليترك خلفه تاريخاً حافلاً من النضال من أجل تحرير كامل التراب  الفلسطيني من النهر إلى البحر.

انشر عبر
المزيد