الاحتلال يكتشف بقايا "كنيسة" روماني في عسقلان.. وهذا ما يخشاه الجميع!

01 حزيران 2021 - 09:32 - الثلاثاء 01 حزيران 2021, 21:32:15

بقايا كنيسة
بقايا كنيسة

وكالة القدس للأنباء - متابعة

ذكرت وسائل اعلام اسرائيلية أن قوات الاحتلال عثرت على بقايا "بازيليك" –كنيسة- تعود إلى عهد الملك الروماني هيرود الذي حكم القدس قبل ألفي عام.

وكانت سلطة الآثار لدى الاحتلال الإسرائيلي، التي وضعت يدها على المكتشفات في مدينة عسقلان جنوب فلسطين المحتلة قالت: "إن المبنى الروماني المكتشف مؤلف من قاعة رئيسية محاطة بأعمدة رخامية يصل ارتفاعها إلى 13 مترا ومزينة بالعواصم، بالإضافة إلى مسرح قديم.

ويُعرف عن سلطات الاحتلال الإسرائيلية جهودها الحثيثة للسيطرة على آثار فلسطين المحتلة، وتزوير تاريخها في كثير من الأحيان، لدعم الروايات الصهيونية التي تفتقر غلى سند تاريخي، والتي أقامت على أساسها نظام الفصل العنصري والاضطهاد ضد الفلسطينيين منذ احتلال فلسطين عام 1948.

انشر عبر
المزيد