"حركة الجهاد" تهنئ الأسير المحرر عربي ذوقان

07 نيسان 2021 - 06:19 - الأربعاء 07 نيسان 2021, 18:19:00

خلال التهنئة
خلال التهنئة

نابلس - متابعة

هنأ وفد من "حركة الجهاد الإسلامي"، مساء أمس الثلاثاء، الأسير المحرر عرابي ذوقان من مدينة نابلس في الضفة المحتلة، لمناسبة بالإفراج عنه من سجون الاحتلال الصهيوني، وذلك بعد انتهاء محكوميته البالغة ثمانية عشر عاماً.

وخلال كلمة "حركة الجهاد الإسلامي"، هنأ الشيخ القيادي خضر عدنان، الأسير عرابي ذوقان وعائلته المجاهدة وأهالي مخيم بلاطة وحركة حماس والهيئة القيادية لأسراها بمناسبة تحرر عرابي من سجون الاحتلال، مبرقاً بالتحية لأخيه المبعد إلى غزة أمير.

ونقل عدنان تهاني "حركة الجهاد الإسلامي" للأسير المحرر عرابي ذوقان ولعائلته المجاهدة، مبرقاً بالتحية لأسرى المخيم وفي مقدمتهم الأسير المجاهد حميدة مرشود.

وأضاف عدنان أن "علاقتنا في هذه الأرض، هي علاقة دينية وعقدية ووطنية، إن علاقتنا بالله عز وجل تبدأ بالمقدسات والقدس والأقصى تفرض علينا أن نكون الأقرب لصلاتنا وديننا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم، أقرب للتسامح والوحدة".

وأشار عدنان في ذكرى اجتياح الضفة: "نترحم على الشهداء الأبطال الذي قضوا نحبهم في التصدي للاحتلال وجنوده، مبرقاً بالتحية للأسرى الذي تم اعتقالهم في ذلك الاجتياح".

يذكر أن المحرر عرابي ذوقان اعتقل بتاريخ 7/4/2003م بعد محاصرة منزل عائلته وتعرض لتحقيق قاسٍ، وأصدرت المحكمة الصهيونية بحقه حكماً بالسجن الفعلي لمدة 18 عاماً.

وكذلك قام وفد "حركة الجهاد" بزيارة منزل الأسير حميدة مرشود المحكوم بالسجن المؤبد، والذي اعتقل بتاريخ 20/02/2006م، بعد معركة بطولية مع قوات الاحتلال الصهيوني التي حاصرته رفقة الشهيد أحمد أبو شرخ، واتهمته المحكمة الصهيوني بالتخطيط لعملية تل الربيع الاستشهادية التي نفذها المجاهد سامي عنتر بتاريخ 25/01/2006م.

إلى جانب ذلك، قام وفد "حركة الجهاد الإسلامي" بزيارة الجريحين محمود شرقاوي وأسعد خالد ابو الحسن من مخيم بلاطة  واللذان أصيبا رفقة عدد آخر من أبناء المخيم قبل أيام أثناء اقتحام قوات الاحتلال الصهيوني للمخيم.



خلال الزيارة

جانب من الزيارات

انشر عبر
المزيد