حذرا من الدعوات المشبوهة للتخلي عن حق العودة

الجهاد الإسلامي" و"فتح الانتفاضة" يدعوان إلى وحدة وطنية على برنامج سياسي مقاوم

07 نيسان 2021 - 11:25 - الأربعاء 07 نيسان 2021, 11:25:51

عطايا ورميض في مكتب الانتفاضة
عطايا ورميض في مكتب الانتفاضة

مخيم مار الياس – وكالة القدس للأنباء

التقى ممثل حركة الجهاد الإسلامي في لبنان، إحسان عطايا، عضو اللجنة المركزية أمين سر إقليم لبنان لحركة فتح الانتفاضة، أبو هاني رفيق رميض، أمس الثلاثاء بتاريخ 6/4/2021 في مخيم مار الياس في العاصمة، بيروت، حيث تم التباحث في التطورات السياسية وآخر المستجدات المتعلقة بالقضية الفلسطينية، وما تشهده ساحتنا الفلسطينية من أحداث ومؤامرات، بالإضافة إلى أوضاع شعبنا الفلسطيني في لبنان، الذي يعاني صعوبات معيشية وصحية وضائقة مادية واجتماعية، في ظل الوضع الاقتصادي الصعب، وجائحة كورونا، ونحن على أبواب شهر رمضان المبارك أعاده الله علينا وعلى أمتنا بالخير واليمن والبركات.

وقد أكد الجانبان على أهمية الموقف الفلسطيني الموحد المرتكز على برنامج سياسي مقاوم جامع يستعيد المشروع الوطني، ويعزز الوحدة الوطنية الحقيقية بتحديد المهام الوطنية التي تتطلبها مرحلة التحرر الوطني لإسقاط المشاريع التصفوية ومؤامرات التطبيع، ودحر الاحتلال الصهيوني عن أرضنا، وإنجاز التحرير والعودة إلى وطننا فلسطين، كل فلسطين من نهرها إلى بحرها.

كما توقف الجانبان أمام معاناة أبناء شعبنا الفلسطيني في المخيمات والتجمعات في لبنان، داعين "وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين" (الأونروا) إلى تحمل مسؤولياتها، وتأمين المساعدات الإغاثية المالية والغذائية اللازمة في أسرع وقت ممكن. محذرين من الدعوات المشبوهة التي تستغل هذا الواقع من أجل دفع اللاجئين إلى التخلي عن حقهم في العودة إلى أرضهم، والهجرة الجماعية تحت حجة تأمين الحياة الكريمة لهم.

انشر عبر
المزيد