الشيخ عزام: هناك مداولات من أجل تحديد موقف الجهاد من المشاركة في الانتخابات تصويتًا

05 آذار 2021 - 10:20 - الجمعة 05 آذار 2021, 10:20:24

غزة - متابعة

أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي، الشيخ نافذ عزام، أن "حركة الجهاد اتخذت قراراً بعدم المشاركة بالانتخابات القادمة، انسجاماً مع برنامجها وموقفها السياسي الرافض لخوض أي انتخابات تحت سقف اتفاق أوسلو، الذي ترى فيه أنه لا زال يحكم النظام السياسي الحالي ويكبل عمل المجلس التشريعي وباقي المؤسسات الفلسطينية".

ولم يسبق لـ"حركة الجهاد الإسلامي" أن شاركت في أي انتخابات فلسطينية سابقة، وتسعى للتمسك بخطها ونهجها المقاوم، وكثيراً ما تعارض وتنتقد أي اتفاقيات سياسية مع الاحتلال، وخاصة التي تؤثر على المقاومة.

وشدد عزام في حوار مع صحيفة "القدس" الفلسطينية، على أن "قرار حركة الجهاد لا يعني أبدًا عرقلة الانتخابات أو التشويش عليها، وإنما اتخذ نتيجة اجتهاد سياسي، مثلما كان هناك اجتهادات سياسية لفصائل أخرى بقرار المشاركة".

وبيّن، أن المداولات لا زالت جارية داخل أطر الحركة من أجل تحديد موقفها من المشاركة في الانتخابات تصويتاً، مشيراً إلى أن "حركة الجهاد ستتخذ قرارها بما يتوافق مع مصلحة الشعب الفلسطيني ويعزز مشروع المقاومة".

ولفت عزام إلى أن "حركة الجهاد الإسلامي تدعم أي توافق وطني يحمي حقوق الشعب الفلسطيني، ويقف بقوة في وجه الاحتلال وفي مواجهة كل التحديات التي تستهدف القضية الوطنية، وأنها تتطلع إلى إعادة بناء منظمة التحرير، لتكون مظلة جامعة تمثل الكل الفلسطيني".

واستبعد عزام في معرض رده على سؤال بشأن موقف "الجهاد الإسلامي"، أن تقبل حركة "حماس" في حال شاركت بالحكومة المقبلة التي ستشكل بعد الانتخابات، بشروط اللجنة الرباعية الدولية، مؤكداً أن "المرحلة المقبلة بحاجة إلى جهد كبير وإرادة من أجل مواجهة التحديات التي تمر بها القضية الفلسطينية، للخروج من المأزق الحالي".

 

انشر عبر
المزيد